نتنياهو يتباهى بارتفاع المستوطنين بـ120 ألفا في ولايته

نتنياهو يتباهى بارتفاع المستوطنين بـ120 ألفا في ولايته

ردا على الانتقادات التي وجهت ضد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في الأيام الأخيرة، في أعقاب الهبة الشعبية، قال نتنياهو، في مناقشات داخل كتلة الليكود، إن عدد المستوطنين في الضفة الغربية ارتفع خلال ولايته بـ 120 ألف مستوطن.

ويقول نتنياهو في تسجيلات كشفت في 'إذاعة الجيش': 'يتهمنا اليسار بأن العدد ارتفع من 280 ألفا إلى 400 ألف' بشكل يتعارض مع سياسة الولايات المتحدة الرسمية، مضيفا أن الحديث عن 'الزيادة الأكبر في عالمنا'.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة 'هآرتس' فإن المعطيات التي عرضها نتنياهو صحيحة، ولكن ليس السبب هو عملية البناء الاستيطاني أثناء ولايته. ومنذ أن عاد إلى مكتب رئيس الحكومة في العام 2009، فقد بنى في الضفة الغربية أقل من أي رئيس حكومة آخر في السنوات العشرين الأخيرة.

اقرأ أيضًا| القدس المحتلة: المستوطنون يطالبون نتنياهو بالاستقالة

وبحسب معطيات وزارة البناء والإسكان، ففي السنوات 2009 وحتى 2014، تم بناء 1554 وحدة سكنية في المعدل، وفي فترة أرئيل شارون تم بناء 1881 وحدة سكنية، وفي فترة إيهود أولمرت 1774 وحدة سكنية. وفي العام 2000، السنة الكاملة الوحيدة لإيهود باراك في رئاسة الحكومة تم بناء ما لا يقل عن 5 آلاف وحدة سكنية. وفي الولاية الأولى لنتنياهو في السنوات 1996 – 1999 تم بناء نحو 3 آلاف وحدة سكنية في السنة.

وبينت المعطيات أن الزيادة الطبيعية هي السبب الرئيس لزيادة عدد المستوطنين، حيث أن معطيات 'الدائرة المركزية للإحصاء' تشير إلى أن نسبة الخصوبة في المستوطنات تصل إلى 5.01 طفل لكل امرأة. وعلى سبيل المثال ففي العام 2013 ولد في المستوطنات 12129 طفلا، مقابل وفاة 535 مستوطنا.

كما تشير معطيات الدائرة المركزية للإحصاء أن 74% من الزيادة السكانية في وسط المستوطنين في السنوات 2009 وحتى 2014، تنبع من الزيادة الطبيعية. وفي العام 2014 ارتفع عدد المستوطنين بـ 14.2 ألفا، بينهم 11.8 ألف نتيجة الولادة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018