المقدسيان لم يخططا لعملية في المركز

 المقدسيان لم يخططا لعملية في المركز

بعد التحقيق مع الشابين المقدسيين اللذان طاردتهما الشرطة اليوم في تل أبيب وغفعتايم، أقرت الشرطة أنهما لم يخططا لتنفيذ عملية 'إرهابية' في مركز البلاد، ورفعت الشبهات عنهما.

وكانت الشرطة قد أغلقت ظهر اليوم الخميس معظم شوارع مركز تل أبيب، خاصة قرب وزارة الأمن، وسببت أزمة سير خانقة طالت جميع أنحاء المدينة، بسبب مطاردتها لسيارة قالت إنها 'مشبوهة'، واعتقلت بعد انتهاء المطاردة شخصين في مدينة 'غفعتايم'ونقلتهما للتحقيق لدى جهاز الأمن الداخلي (الشاباك).

اقرأ أيضًا| لأول مرة: اعتقال إداري لفتاة من الناصرة بسبب رسالة

واستمرت المطاردة فترة ليست قصيرة، استعملت خلالها الشرطة عشرات الدوريات بالإضافة إلى هيلكوبتر، وأغلقت الشوارع المركزية في تل أبيب والمجمع التجاري في مدينة 'غفعتايم' المجاورة، حتى استطاعت إيقاف السيارة وراكباها في 'غفعتايم'، وقالت إنهما كانا ينويان تنفيذ عملية في مركز البلاد.

وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية 'ريشيت بيت' أن المعتقلان من سكان شرق القدس، وأن المطاردة والاعتقال جاءا بناء على معلومات استخبارية.

ونشرت الشرطة وأجهزة الأمن الإسرائيلية عشرات من عناصرها المسلحين في مركز تل أبيب بذريعة حماية المواطنين، وأعادوا فتح الشوارع المركزية دون رفع حالة التأهب. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018