دانفورد: العلاقات العسكرية الإسرائيلية- الأميركية لن تتأثر الدبلوماسية

دانفورد: العلاقات العسكرية الإسرائيلية- الأميركية لن تتأثر الدبلوماسية
دانفورد وأيزنكوت (أ ف ب)

أكد رئيس هيئة أركان الجيش الأميركي، جوزيف دانفورد، خلال اللقاء مع وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعالون، أمس الأحد، أن العلاقات العسكرية الإسرائيلية- الأميركية، غير متعلقة بالعلاقات الدبلوماسية ببين البلدين، وأن العلاقات العسكرية ستبقى متينة.

وقال دانفود إنني 'على علم بأن العلاقات العائلية بين أميركا وإسرائيل تشهد تحسنًا وتراجعًا في بعض الأحيان، إلّا أن العلاقات العسكرية بين البلدين ستبقى متينة'.

وتعد زيارة دانفورد، الزيارة الرسمية الأولى التي يقوم بها دانفورد إلى بلد خارج حدود أميركا، وقام خلالها بزيارة الجبهة الشمالية برفقة رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، غادي أيزنكوت، للاطّلاع على آخر التطوّرات على الحدود السورية واللبنانية. وقال إن 'طول فترة وجودي في منصبي سأحافظ على أن تبقى العلاقات العسكرية بين البلدين متينة'.

وتطرّق دانفورد إلى ما يحصل في القدس وإلى الهبة الشعبية عمومًا خلال لقاء يعالون، وقال إن 'الأحداث الأخيرة هي إحدى الأسباب الرئيسية لزيارتي، حيث أريد السماع من قادة الجيش ووزير الأمن ورئيس هيئة الأركان'.

وقال موقع 'إن آر جي' إن دانفورد سيبحث مع يعالون وأيزنكوت، التعويضات العسكرية التي ستمنحها الولايات المتحدة لإسرائيل تعويضًا عن الاتفاق النووي الإيراني. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018