نتنياهو ينوي إخراج الحركة الإسلامية عن القانون خلال أيام

نتنياهو ينوي إخراج الحركة الإسلامية عن القانون خلال أيام
يراقب بمنظار عسكري مغلق العدسات

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، إنه ينوي في الأيام القريبة إخراج الحركة الإسلامية، الجناح الشمالي، عن القانون.

وقال نتنياهو، خلال جولة في كتيبة 'أوغدات عزة' إنه سيتم التصويت قريبا على ذلك بعد مشاورات مع الجهاز القضائي، وأنه سينتهي في الأيام القريبة حيث 'سينفذ هذا الأمر الذي هو ضروري لأمن إسرائيل'، على حد قوله.

اقرأ أيضًا | نتنياهو: خطوات ضد الحركة الإسلامية قريبا

وكانت قد عقدت في الأيام الأخيرة عدة جلسات للمجلس الوزاري السياسي – الأمني بشأن إخراج الحركة الإسلامية عن القانون، وذلك بادعاء 'تورط الحركة في التحريض حول قضية الحرم المقدسي والمسجد الأقصى'.

يشار إلى أن نتنياهو كان قد صرح مؤخرا أنه ينوي إخراج الحركة الإسلامية عن القانون، كما دعا إلى محاكمة النائبة حنين زعبي، وحرض على النائب د. باسل غطاس.

وقالت صحيفة 'هآرتس' إنه لا يزال من غير الواضح كيف سيتم إخراج الحركة عن القانون. ونقلت عن مصدر في مكتب رئيس الحكومة قوله إنه من الممكن في المرحلة الأولى اتخاذ قرار بإخراج 'حركة الإخوان المسلمين' عن القانون، بادعاء أن الحركة الإسلامية في البلاد تابعة لها، وأنه يتم تحويل أموال من العالم العربي من خلالها.

يشار إلى أن صحيفة 'يسرائيل هيوم' كتبت، اليوم، أن نتنياهو قد اتخذ قرارا يعتبر تحويل أموال للحركة الإسلامية على أنه مخالف للقانون، وأنه يجب وقف تمويل الحركة التي تحرض من كافة الاتجاهات، سواء من الخارج أم من الداخل.

كما تجدر الإشارة إلى أن نتنياهو كان قد أصدر تعليمات، في بداية الأسبوع، للشاباك بتحويل المعلومات الاستخبارية المتوفرة لديه بشأن الحركة الإسلامية للنيابة العامة، وذلك بهدف بلورة أدلة قضائية لإخراجها عن القانون.

وعلى صلة، نشرت صورة لنتنياهو في 'أوغدات عزة' وهو يراقب الوضع في قطاع غزة بمنظار عسكري مغلق.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018