الجيش الإسرائيلي يحول دبابات "مركفاه 2" إلى مدرعات

الجيش الإسرائيلي يحول دبابات "مركفاه 2" إلى مدرعات

بعد عام من مقتل 7 جنود إسرائيليين من وحدة "غولاني" في الحرب العدوانية الأخيرة على قطاع غزة، في صيف العام الماضي، نتيجة إصابة المدرعة بصاروخ مضاد للدبابات، عمل الجيش على تطوير حل لجزء من هذه المشكلة.

وجاء أن الحديث عن مدرعة مجددة تمت تجربتها بشكل عملاني للمرة الأولى في مناورة واسعة في الأغوار قبل عدة شهور.

وبحسب تقرير نشرته "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة فإن الحديث عن دبابة من طراز "مركفاه 2"، والتي سبق وأن استبدلت بدبابات "مركفاه 4" و"معطف الريح" المتطورتين.

ويقول التقرير إنه بدلا من وضع الدبابات القديمة في مخازن الخردة أو محاولة بيعها كقطع حديدية أو بيعها لجيوش أجنبية، فقد تم إخراج إحدى الدبابات وإجراء "معالجة" خاصة لها، حيث أزيل المدفع والبرج، وجرى توسيع الحجرة الداخلية، وأزيلت القذائف منها، وباتت حاملة جند ثقيلة وسريعة ومحصنة بشكل أفضل من المدرعة.

وأضاف التقرير أنه بعد تجربة المدرعة الجديدة في الأغوار، فإن التقارير بشأن أدائها كانت إيجابية، بما في ذلك تقديرات رئيس أركان الجيش، غادي آيزنكوط، ونائبه الجنرال يائير غولان.

وينوي الجيش إنتاج آليات أخرى مماثلة من دبابات "مركفاه 2"، والتي توقف استخدام المئات منها.

ويدعي التقرير أن "دبابات مركفاه 2 أثبتت نفسها في الحرب الأخيرة، ولم تتلق ضربات جدية من الصواريخ المضادة للدبابات المتطورة لدى حركة حماس".

ونقل عن ضابطة تعمل في المشروع قولها إنه يجري العمل على بناء مدرعات يمكنها نقل المصابين بشكل آمن آكثر.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018