لبيد يدعي تلقيه عرضًا لدخول الائتلاف مقابل أهم الوزارات

لبيد يدعي تلقيه عرضًا لدخول الائتلاف مقابل أهم الوزارات

قال عضو الكنيست وزعيم حزب "ييش عتيد"، يائير لبيد، إن "أحدهم" عرض على حزبه الانضمام للائتلاف الحكومي الذي يتزعمه نتنياهو، مقابل وزارات القضاء والتربية والتعليم والزراعة، التي منحها نتنياهو لحزب "البيت اليهودي"، بالإضافة إلى وزارة الخارجية.

وتعتبر هذه الحقائب الوزارية الأربعة من أهم الحقائب الوزارية في الحكومة، ورفض لبيد تسمية من صاحب العرض هذا واكتفى بالقول إنه اقترحه على عضو الكنيست عن "ييش عتيد" يعكوف بري، لكن الحزب رفض العرض، وبرر لبيد رفضه بالقول "لا أستطيع أن أجلس في حكومة أعترض على كل سياساتها، حتى أني أجهل تحديدًا ما هي سياسة هذه الحكومة".

ولم ينكر لبيد لقائه مع نتنياهو قبل أسبوعين، لكنه رفض ذكر أي من تفاصيل اللقاء، واكتفى بالقول إنه كان بناءً، لكنه رفض التراجع عن اتهاماته لليسار المتطرف بالخيانة، وقال إن "توحيد الشعب الإسرائيلي لن يكون بالاستسلام أو رفع اليدين، إنما بمحاربة المتطرفين، سأقف بوجه كل المتطرفين، سواء كانوا يمينيين أو يساريين".

وأنكر حزب "الليكود" الذي يتزعمه نتنياهو ادعاءات لبيد، وأكد أعضاؤه أنه لم يقترح اقتراحًا كهذا، ورجحت مصادر مقربة من محادثات توسيع الائتلاف أن نتنياهو لا يمكن أن يقترح سيئًا كهذا للبيد، "نتنياهو يعلم جيدًا إن "حزب يسرائيل بيتينو، الذي يتزعمه أفيغدور ليبرمان، هو الأقرب للانضمام للحكومة، فيما احتمال ضم "المعسكر الصهيوني" بزعامة هرتسوغ أو "ييش عتيد" هو ضئيل للغاية". 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018