الشاباك يوصي بعدم إخراج الحركة الإسلامية عن القانون

الشاباك يوصي بعدم إخراج الحركة الإسلامية عن القانون
يورام كوهين

قال رئيس جهاز الأمن الداخلي العام (الشاباك)، يورام كوهين، خلال اجتماع المجلس الوزاري المصغّر للشؤون الأمنية والسياسية (كابينيت)، إنه ليس للحركة أي علاقة بالـ"إرهاب"، موصيًا بعدم إخراجها عن القانون.

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن وزراء في الكابينيت، قولهم إن "كوهين قال خلال الجلسة إنه ليس بيد الشاباك أي أدلة تثبت أن للحركة الإسلامية علاقة بنشاطات إرهابية"، موصيًا بأن "يتم فحص مصادر تمويل الحركة الإسلامية في العالم العربي وأوروبا، وزيادة الضغط على قياداتها بدلًا من إخراجها عن القانون".

وادّعى كوهين أن إخراج الحركة الإسلامية عن القانون "سيزيدها قوة بدلًا من ردعها"، قائلًا إنه "من غير المعقول أن يصبح كافة أعضائها خارجون عن القانون في ليلة وضحاها".

وجاءت أقوال كوهين خلال اجتماع للكابينيت خلال الأسبوع الماضي، لبحث ملف الحركة الإسلامية وإمكانية إخراجها عن القانون. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018