سفير الاتحاد الأوروبي بإسرائيل: منتجات المستوطنات لم "تصنع بإسرائيل"

سفير الاتحاد الأوروبي بإسرائيل: منتجات المستوطنات لم "تصنع بإسرائيل"

قال سفير الاتحاد الأوروبي في إسرائيل،  لاريس أندرسون، اليوم الثلاثاء، إن الاتحاد الأوروبي لن يسمح بوضع علامة 'صنع في إسرائيل' على منتوجات المستوطنات التي سيتم تصديرها إليه.

وتابع السفير، خلال مقابلة أجراها مع الموقع الإلكتروني لصحيفة 'معاريف'، حول نية الاتحاد الأوروبي وضع علامات على منتجات المستوطنات ابتداء من الأربعاء المقبل، إنه 'من غير المعقول أن يتم وسم منتجات المستوطنات على أنها صنعت في إسرائيل، هذا غير صحيح'، مضيفًا أن 'الخطوة تقنية، والهدف منها هو تحديد أماكن صناعة المنتوجات التي تصل إلى الاتحاد'.

وأضاف السفير أن 'اعتبار الخطوة على أنها مقاطعة لإسرائيل هو مبالغة'، مشيرًا إلى أن الخطوة تقنية لتعليم المنتوجات بحسب طلب وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في وزارة الخارجية الإسرائيلية قوله إن 'إسرائيل تتجهّز لهذه الخطوة التي توقعتها منذ زمن، على صعيد الدفاع عن ذاتها أمام الاتحاد الأوروبي وإقناعه بأن الخطوة خاطئة'.

ومن المتوقع أن يقوم الاتحاد الأوروبي، الأربعاء من الأسبوع القادم، بنشر التعليمات الجديدة بشأن وضع علامات على منتجات المستوطنات في شبكات التسويق المنتشرة في أنحاء القارة الأوروبية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018