استطلاع: أغلبية الإسرائيليين يؤيدون قتل فلسطيني جريح بعد تنفيذ عملية

استطلاع: أغلبية الإسرائيليين يؤيدون قتل فلسطيني جريح بعد تنفيذ عملية

أظهر استطلاع أكاديمي أن أغلبية الإسرائيليين يؤيدون الاعتداء بوحشية على فلسطيني جريح ولا يقوى على الحركة وقتله بادعاء أنه نفذ عملية، علما أن اعتداءات كهذه جرت خلال الشهر الماضي في إسرائيل بحق فلسطينيين، أو عامل أجنبي مثلما حدث في بئر السبع، لم تكن لهم علاقة بعمليات ضد إسرائيليين.

وقال 53% من المشاركين في استطلاع "مؤشر السلام" الذي يجريه "المعهد الإسرائيلي للديمقراطية" وجامعة تل أبيب إنه "ينبغي قتل أي فلسطيني نفذ عملية، حتى لو جرى إلقاء القبض عليه وواضح أنه لا يشكل أي خطر"، بينما عارض ذلك 44%.

وأفاد 35% من اليهود و53.5% من العرب أنهم غيروا نمط حياتهم اليومي في أعقاب الهبة الفلسطينية الحالية وتصاعد التوتر الأمني.

وعبر 60% من مجمل المشاركين في الاستطلاع عن تخوفهم من تعرضهم أو تعرض أقاربهم للأذى خلال موجة التصعيد الحالية.  

 

وأيد 79.5% من المستطلعين اليهود هدم بيوت عائلات منفذي عمليات قُتل فيها يهود، لكن 41% فقط أيدوا هدم بيوت يهود نفذوا اعتداءات راح ضحيتها فلسطينيون.

واعتبر 59% أن العقوبات التي تفرضها المحاكم الإسرائيلية على الفلسطينيين خفيفة.

ورفض 74% أن الهبة الفلسطينية الحالية نابعة من يأس الفلسطينيين وعدم التقدم في الناحية السياسية.

وقال 51.5% إن سياسة رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، حيال الحرم القدسي "سيئة" أو "سيئة جدا". وقال 58% من اليهود إنه يجب منع اقتحامات اليهود للحرم والصلاة فيه في الوضع الحالي.

كذلك رأى 56% من مجمل المستطلعين أن أداء حكومة إسرائيل خلال موجة التصعيد "سيء" أو "سيء جدا". 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية