نتنياهو يلمح لعدم نيته ضم "المعسكر الصهيوني" لحكومته

نتنياهو يلمح لعدم نيته ضم "المعسكر الصهيوني" لحكومته

ألمح رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال اجتماعه مع قادة أحزاب الائتلاف الحكومي، أمس الأحد، أنه لن يوسع حكومته على حساب حزب 'البيت اليهودي' أو الأحزاب الحريدية، ما يعني أنه سيمتنع عن ضم قائمة 'المعسكر اليهودي' أو حزب 'ييش عتيد'، الأمر الذي قد يبقي الباب مفتوحا أمام انضمام حزب 'يسرائيل بيتينو' برئاسة أفيغدور ليبرمان فقط.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن نتنياهو أبلغ رئيس 'البيت اليهودي'، نفتالي بينيت، بأنه 'لن أوسع الحكومة على حسابك'، وذلك بعد تردد أنباء حول احتمال انضمام 'المعسكر الصهيوني' برئاسة يتسحاق هرتسوغ، إلى الحكومة.

ووفقا للتقارير الصحفية، فإنه ساد توتر بين حزبي الليكود و'البيت اليهودي' خلال الأسبوعين الأخيرين على خلفية هذه الأنباء وأن انضمام 'المعسكر الصهيوني' سيكون مشروطا باستئناف المحادثات بين إسرائيل والفلسطينيين وهو ما يعارضه 'البيت اليهودي' بشدة.

كذلك أوضح نتنياهو لقادة حزبي شاس و'يهدوت هتوراة' أنه لن يوسع الحكومة على حسابهما من خلال ضم حزب 'ييش عتيد' برئاسة يائير لبيد.

اقرأ أيضًا| استطلاع: غانتس يتفوق على نتنياهو

وتعني تعهدات نتنياهو هذه أنه في حال أراد توسيع الحكومة فإنه لن يبقى أمامه سوى ضم حزب 'يسرائيل بيتينو' اليميني والذي يشكل حليفا طبيعيا في حكومة اليمين المتطرف التي يقودها نتنياهو.

وقالت مصادر مقربة من نتنياهو أنه قد يطرح موازنة العامين 2017 – 2018 في نيسان المقبل، أو في منتصف العام المقبل، باعتبار أن هذه خطوة من شأنها تشجيع ليبرمان على الانضمام إلى حكومة نتنياهو. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018