صفقة بين الحريديم و"البيت اليهودي" لضخ أموال للاستيطان

صفقة بين الحريديم و"البيت اليهودي" لضخ أموال للاستيطان
درعي وبينيت

توصلت الكتلتان الحريديتان في الائتلاف الحكومي الإسرائيلي، شاس و'يهدوت هتوراة'، إلى صفقة مع كتلة 'البيت اليهودي'، تقضي بإعادة ميزانيات إلى مؤسسات حريدية، بحجم مليار شيكل، مقابل ضخ أموال إلى 'دائرة الاستيطان' لتمويل مشاريع استيطانية، بحجم 317 مليون شيكل.

وتأتي هذه الصفقة في إطار تحويل وزارة المالية أموال من خلال إجراء تعديلات على الموازنة العامة، بحجم 31 مليار شيكل، من فائض موازنة العام الماضي. وفي هذا السياق، ستبدأ لجنة المالية التابعة للكنيست اليوم، الأحد، بالتصويت على بنود هذه التعديلات.

وذكرت صحيفة 'ذي ماركر' الاقتصادية، اليوم، أن رئيس حزب 'البيت اليهودي' ووزير التربية والتعليم الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اتفق مع رئيس حزب شاس، الوزير أرييه درعي، ورئيس لجنة المالية في الكنيست، موشيه غفني، على تحويل قرابة مليار شيكل إلى مؤسسات تعليمية حريدية، كان قد تم تحويل جزء منها إلى مؤسسات الصهيونية الدينية الاستيطانية.

وفي مقابل ذلك، بحسب الصفقة، سيتم تحويل مبلغ 284 مليون شيكل من فائض موازنة العامة الماضي إلى 'دائرة الاستيطان' إضافة إلى ميزانية الدائرة للعام الحالي بحجم 32 مليون شيكل.

وكان غفني قد رفض طرح تحويل ميزانيات إلى 'دائرة الاستيطان' قبل التوصل إلى هذه الصفقة. لكن في أعقاب اجتماع عقد يوم الأربعاء الماضي في مكتب وزير استيعاب الهجرة، زئيف إلكين، المقرب من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، جرى التوصل إلى هذه الصفقة.   

اقرأ أيضًا| المصادقة على بناء 900 وحدة استيطانية قرب بيت جالا

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018