اتفاق إسرائيلي يوناني قبرصي على "تحالف إقليمي"

اتفاق إسرائيلي يوناني قبرصي على "تحالف إقليمي"

اجتمع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، يوم أمس الخميس، مع الرئيس القبرصي نيكوس أنستاسيادس، ورئيس الحكومة اليونانية أليكسيس تسيبراس، في العاصمة القبرصية، نيقوسيا، حيث اتفقا على زيادة التعاون بين الدول الثلاث في عدة مجالات، وبضمنها مجال الغاز والطاقة.

وفي اللقاء، الذي يعتبر جزءا من رغبة نتنياهو في تأسيس حلف إقليمي في شرق المتوسط، قال إن الحديث عن لقاء له أبعاد تاريخية. وبحسبه فإن المرة الأخيرة التي اجتمع فيها اليونانيون والقبارصة واليهود حول طاولة واحدة كانت قبل نحو 2000 عام.

وأضاف أنه يعتقد أن الحدث تاريخي لأسباب أخرى، وقال 'نعيش في فترة اضطرابات كبيرة، ونواجه تحديات لم يسبق لها مثيل من جهة، ونواجهة فرصة عير مسبوقة من جهة أخرى للدفع بأهدافنا المشتركة'.

واعتبر نتنياهو أن الحديث عن 'ثلاث ديمقراطيات في منطقة شرق المتوسط، تتشاطر قيم التعددية والتنوع والاختيار الحر والخطاب وقيم الديمقراطية'.

وخلال اللقاء تم الاتفاق على تشكيل لجنة ثلاثية، بين اليونان وقبرص وإسرائيل، للتخطيط لإمكانية أن يمر خط إنتاج الغاز من حقول الغاز الطبيعي التي تم اكتشافها مؤخرا من إسرائيل إلى أوروبا عن طريق اليونان وقبرص.

وفي هذا السياق قال نتنياهو إن الحديث عن خطة طموحة ملازمة لخطط أخرى بكل ما يتصل باستغلال موارد الطاقة. وأشار إلى أنه سيتم وضع كابل بحري يربط بين شبكة الكهرباء في إسرائيل وقبرص، واليونان لاحقا، لإقامة شبكة كهرباء مشتركة.

كما ناقش الأطراف الثلاثة التعاون في مجال 'الأمن والحرب على الإرهاب، والمياه والزراعة والسياحة والتكنولوجيا والحرب الإلكترونية، والتعاون في حالات الطوارئ، وحماية البيئة والصحة والتربية، وغيرها'.

وبحسب نتنياهو فإن هذا التعاون سوف يثمر لصالح المواطنين في الدول الثلاث، وربما في منطقة أوسع من خلال تعزيز الاستقرار والأمن والازدهار، على حد قوله.

وفي بيان مشترك وقع عليه نتنياهو تسيبراس وأنستاسيادس، جاء أنه 'على ضور التحديات والفرص الماثلة أمامنا، وبسبب الوضع غير المستقر في المنطقة، فإن الدول الثلاث التي تتقاسم قيم الديمقراطية، والمبادي والمصالح، اتفقت على أهمية التعاون الوثيق وتنسيق الخطوط السياسية'.

وأضاف البيان أن هذه الشراكة لا تقتصر على الدول الثلاث، وإنما ستكون مفتوحة لقبول كل جهة ذات أهداف مماثلة.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على أن يكون اللقاء التالي في النصف الثاني من العام الحالي في إسرائيل.
 

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ