المطعون عربي والجريمة أصبحت شجارا

المطعون عربي والجريمة أصبحت شجارا
مستوطنة غفعات زيئيف - أرشيف

بعد أن تحدثت تقارير إسرائيلية، مساء اليوم الثلاثاء، عن عملية طعن في مستوطنة 'غفعات زئيف'، تراجعت عن الادعاء بعد أن اتضح أن المصاب شاب عربي والمعتدين يهود.

وكان قد أفاد موقع 'واللا' الإلكتروني أن عملية طعن نفذت في محطة وقود في مستوطنة 'غفعات زئيف'.

وبعد أن تبين أن المصاب شاب عربي، وأن مجموعة من الشبان اليهود قد استفردوا به واعتدوا عليه، تحول النبأ إلى شجار حصل في المكان.

وبحسب الموقع نفسه فإن شجارا وقع بين يهود وشاب عربي، أسفر عن إصابة الشاب بإصابة طفيفة. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018