الجيش الإسرائيلي يعرف جنديين قتلا بغزة بأنهما "شهيدان أسيران"

الجيش الإسرائيلي يعرف جنديين قتلا بغزة بأنهما "شهيدان أسيران"

أعلنت وزارة الأمن الإسرائيلية، اليوم الجمعة، عن تغيير مكانة الجنديين هدار غولدين وأورون شاؤول، اللذان قتلا خلال العدوان الأخير على قطاع غزة عام 2014. وبحسب المكانة الجديدة فإن غولدين هو 'شهيد بمكانة أسير ومفقود' وشاؤول بمكانة 'شهيد ليس معروفا مكان دفنه بمكانة أسير ومفقود'.

وتختلف مكانة شاؤول عن غولدين لأن الأخير أجريت له جنازة، بعد إحضار أشلاء من جثته إلى إسرائيل، بينم لم تجر جنازة لشاؤول.

ويأتي هذا التغيير في مكانتيهما في أعقاب توجه عائلة غولدين إلى الجيش الإسرائيلي، واحتجاجهم على أن الاعتراف بابنها الجندي أنه 'شهيد' تشير إلى أن قضيته انتهت رغم عدم استعادة جثته. وتعني مكانة 'أسير ومفقود' أن على الدولة بذل كل ما بوسعها من أجل استعادة الجثتين.

إلا أن عائلة شاؤول قالت لوسائل إعلام إسرائيلية أنها لم تسمع بالقرار بشأن تغيير مكانة ابنها الجندي.

ويشار إلى أن شاؤول قتل خلال مهاجمة مقاتلي المقاومة لمدرعة إسرائيلية في الشجاعية وأسر جثته، بينما قتل غولدين خلال كمين في رفح وبعد أن استخدم الجيش الإسرائيلي إجراء 'هنيبعل' العسكري وتنفيذ قصف مكثف لمنطقة الكمين من أجل منع أسر جندي إسرائيلي.  

اقرأ/ي أيضًا | القسام والجنود الأسرى: التوقيت والمعاني

وتقول إسرائيل إن جثتي الجنديين بأيدي حركة حماس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018