نتنياهو يلتقي بلير لبحث "مبادرة السلام"

نتنياهو يلتقي بلير لبحث "مبادرة السلام"
نتنياهو وبلير في القدس

التقى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، برئيس الحكومة البريطانية السابق، طوني بلير، مساء اليوم الإثنين في القدس، للتباحث حول "مستقبل عملية السلام في المنطقة".

ووصف بلير، الذي شغل منصب مبعوث لجنة الرباعية الدولية في السابق، خلال تصريحات سبقت اللقاء، زيارة وزير الخارجية المصرية، سامح شكري، لإسرائيل ولقائه نتنياهو يوم أمس بالمهمة للغاية، وأنها من الممكن "أن توفر فرص جديدة للمستقبل من أجل الاستقرار والأمن في المنطقة".

وقال مكتب رئيس الحكومة في بيان، إن بنيامين نتنياهو استقبل بلير في مكتبه في القدس، وبحث معه "مستقبل الأمن والسلام في المنطقة". وخاطب نتنياهو بلير قائلُا: "لقد قدمت مساعدة كبيرة لنا جميعا للتقدم في مجال الأمن والسلام في الشرق الأوسط وأنا ممتن جدا لذلك".

وكان وزير الخارجية المصري قد وصل إلى إسرائيل أمس في أول زيارة لوزير مصري منذ أكثر من 9 سنوات، حيث اجتمع مع نتنياهو وبحث معه استئناف المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية وقضايا إقليمية أخرى.

وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية، اليوم الإثنين، إن وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أكد خلال لقائه مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في القدس أمس، على أن مصر ستساعد إسرائيل على إعادة أسراها المحتجزين في قطاع غزة.

وأشار محلل الشؤون العربية في صحيفة 'هآرتس'، تسفي بارئيل، إلى أن بين أهداف زيارة شكري ولقائه مع نتنياهو كان الطلب من إسرائيل أن تمارس تأثيرها على إثيوبيا من أجل وقف بناء سد على النيل. ويثير بناء هذا السد قلقا كبيرا في مصر.