مصلحة السجون الإسرائيلية تحدد زيارات النواب للأسرى الفلسطينيين

مصلحة السجون الإسرائيلية تحدد زيارات النواب للأسرى الفلسطينيين

قرّرت مصلحة السّجون الإٍسرائيليّة، مؤخّرًا، أن تحدّد عدد الزّيارات المسموح للنوّاب أن يقوموا بها للأسرى الفلسطينيّين، إلى زيارة واحدة فقط، وذلك دون أن تقوم بإطلاعهم على القرار الجديد.

وأفادت مصلحة السّجون الإسرائيليّة لصحيفة 'هآرتس' الصّادرة صباح اليوم الخميس، أنّ هذا القرار منتهج منذ أواخر عام 2015، مع دخول مديرة مصلحة السّجون الجديدة، عفرا كلينجير.

وقد حاول النّائب د. يوسف جبارين من القائمة العربيّة المشتركة، زيارة الأسير الفلسطينيّ، مروان البرغوثيّ، إلّا أنّ طلبه رُفض، ليكون التّعليل الذي قُدّم له، أنّه سبق وقام بزيارة لأسير فلسطينيّ في الشّهر نفسه، ما يحرمه من القيام بزيارة أخرى لأيّ أسير آخر.

وتساءل جبارين عن كيفيّة إمكانيّة اتّخاذ قرار من هذا القبيل دون إعلام أو إطلاع النّوّاب أنفسهم. ويشار إلى أنّ نوّابًا عربًا من القائمة العربيّة المشتركة، لاقوا مؤخّرًا رفضًا بالسّماح لهم بزيارة أسرى للسبب نفسه.

وبعث جبارين برسالة لوزير الأمن الدّاخليّ، غلعاد إرجان، محتجًّا فيها على هذه السّياسة، التي تحدّ من حريّة العمل السّياسيّ  وتسلب الأسرى حقوقهم في الالتقاء بسياسيّين وحقوقيّين وغيرهم من المهتمين بقضايا الأسرى.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية