"إسرائيل تملك 200 رأس نووي"

"إسرائيل تملك 200 رأس نووي"

كشفت مجموعة من قراصنة الإنترنت (هاكرز)، رسائل وزير خارجية الولايات المتحدة السابق، كولين باول، بعد اختراق بريده الإلكتروني، جاء فيها أن إسرائيل تملك 200 رأس نووي موجه نحو العاصمة الإيرانية طهران.

وجرت المراسلات بين باول وأحد شركائه التجاريين، كتعليق على خطاب بنيامين نتنياهو في الكونجرس عام 2015، والذي حذر فيه من عقد اتفاق نووي مع إيران، وقال باول في الرسالة إن "المفاوضين لن يتمكنوا من تحقيق مبتغى نتنياهو، لكن بكل الأحوال، إيران تعلم أن إسرائيل تملك 200 رأس نووي موجه إليها"، لذلك لن يكون انتاج قنبلة نووية إيرانية ذو أهمية أو فائدة بالنسبة لها، ولن تملك الفرصة لاستخدامه.

واقتبس باول عن الرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد قوله "ماذا نفعل بقنبلة واحدة، نلمعها؟"، وتابع في رسالته "تكلمنا كثيرًا عن إيران وكوريا الشمالية، سنهتم بالشيء الوحيد الذي يعيرونه اهتمامًا، بقاء النظام الحاكم، أين وكيف يمكن أن يستخدموا القنبلة النووية؟".

واستبعد باول، الذي وصف الاتفاق النووي مع إيران بالجيد جدًا، في حينه، أن تكون إيران على بعد سنة واحدة من تصنيع قنبلة نووية، وقال إن "الإيرانيين يدعون بحق أنهم يخصبون اليورانيوم لأغراض الطاقة، العقوبات لن تكفي لكسر الإيرانيين، نتنياهو يحب استعمال مصطلح على بعد سنة وكذلك رجال مخابراتنا، لكن هذا ليس بالأمر السهل".

وقال باول إن هذه الصفقة "جيدة لنا ولجميع حلفائنا".  

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية