واللا: "قواعد لعبة" جديدة في سورية بعد نشر صواريخ إس 300

واللا: "قواعد لعبة" جديدة في سورية بعد نشر صواريخ إس 300
نتنياهو في طائرة عسكرية (أ.ف.ب)

أفادت تقديرات أمنية إسرائيلية عن خشيتها من أن يقود نصب سورية لصواريخ إس 300 قرب قاعدة طرطوس البحريّة، أمس الثلاثاء، إلى تغيير 'قواعد اللعبة' في الأجواء السوريّة.

ونقل موقع 'والا' عن مصادر عسكرية قولها إنه بعد عامٍ واحد من تنسيق 'ناجح' بين روسيا وإسرائيل في سورية، إذ لم يمنع نصب منظومة صواريخ إس 400 المتطورّة، شماليّ سورية، سلاح الجو الإسرائيلي من استهداف قوافل السلاح وأهدافًا تم تصنيفها على أنها 'خط أحمر'.

لكن إسرائيل تخشى أن تتحول قوات الأسد إلى عدوانيّة أكثر تجاهها، بعد إطلاقها صواريخ اعتراضية تجاه مقاتلة للاحتلال في الجولان السوريّ، أعلن المتحدث باسمه أنها لم تصبه وكانت بعيدة عنه، في حين تبنى الجيش النظامي السوري 'إسقاط الطائرة وطائرة استطلاع أخرى'، ما يزيد مخاوف من أن تزيد صواريخ إس 300 من عدوانية النظام ضد إسرائيل.

ومنظومة صواريخ إس 300 هي منظومة دفاع جوي صاروخي (أرض جو) بعيدة المدى، يمكنها اكتشاف وتعقب وتدمير الصواريخ البالستية وصواريخ كروز والطائرات المحلقة على ارتفاع منخفض.

اقرأ/ي أيضًا| روسيا تنشر صواريخ إس 300 في سورية

وإلى جانب قدرتها التدميرية، فإنها مجهزة برادار قادر على تتبع أهداف متعددة في وقت واحد، كما أن المنظومة تحتاج فقط لخمس دقائق ليكون الصاروخ جاهزا للإطلاق.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية