الشاباك يدعي اعتقال أفراد خلية خططت لعملية ببئر السبع

الشاباك يدعي اعتقال أفراد خلية خططت لعملية ببئر السبع
قاعة الافراح ببئر السبع

ادعى جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) اليوم، الخميس، أنه اعتقل سوية مع وحدة خاصة من الشرطة الإسرائيلية أفراد خلية، قبل شهر، عملت على الإعداد لتنفيذ عملية تفجير 'كبيرة' في قاعة الأفراح 'نيرنية' في مدينة بئر السبع وأسر جندي إسرائيلي لغرض مبادلته بأسرى فلسطينيين.

وبحسب الشاباك، فإنه تم اعتقال محمود أبو طه، من خانيونس، قبل شهر، لدى محاولته الدخول إلى إسرائيل عبر معبر إيرز – بيت حانون، وأنه تبين أثناء التحقيق معه أنه يرأس خلية تابعة لحركة الجهاد الإسلامي.

وأضاف الشاباك، وفقا لتقارير نشرتها وسائل إعلام إسرائيلية اليوم، أن أبو طه جنّد ثلاثة آخرين، هم شفيق أبو طه (55 عاما) وتواجد في إسرائيل بدون تصريح وعمل في قاعة الأفراح المذكورة، وأحمد تيسير أبو طه (39 عاما) وتواجد في إسرائيل بدون تصريح، وهاني أبو عمرة (40 عاما) ويحمل تصريح إقامة مؤقتة في إسرائيل.  

اقرأ/ي أيضًا | اعتقال 6 بشبهة التخطيط لتنفيذ عمليات في حيفا

وتابع الشاباك أن محمود وشفيق قاما بجولة في منطقة قاعة الأفراح ووضعا خطة لتنفيذ العملية، بحيث يجري من خلالها زيادة عدد المصابين فيها، وأن محمود خطط لأسر جندي إسرائيلي، وأن تلقى من الناشط في الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، وائل أبو طه، آلاف الشواقل من أجل استئجار شقة في إسرائيل يتم جذب جندي إليها وقتله ونقل أغراضه إلى القطاع من أجل التفاوض على صفقة تبادل.