الكنيست تصادق على قانون تبييض المستوطنات

الكنيست تصادق على قانون تبييض المستوطنات
نتنياهو وكحلون (رويترز)

صادقت الكنيست بالقراءة التمهيدية، بعيد ظهر اليوم الأربعاء، على اقتراح قانون التسوية، لتبييض وشرعنة البؤر الاستيطانية المقامة على أراض فلسطينية خاصة في الضفة الغربية المحتلة.

وكان رئيس الائتلاف، دافيد بيتان، قد أعلن في وقت سابق أنه بعد المصادقة على اقتراح القانون بالقراءة التمهيدية سيتم الدفع بحل آخر.

وقال رئيس المعسكر الصهيوني، يتسحاك هرتسوغ، إن هذا القانون، الذي وصفه بالكابوس، سوف يورط الجيش الإسرائيلي والدولة.

وبحسبه فإن الكنيست في تصويتها على اقتراح القانون تصوت على قانون خلافا للقانون الدستوري والقانون الدولي. 

غطاس: لا يوجد قانون بإمكانه تبييض وجه الاحتلال 

وعقب النائب د. باسل غطاس على اقرار الكنيست للقانون بالقول إنه لا يوجد أي قانون يمكنه تبييض جريمة الاستيطان، وأنه مهما سنت إسرائيل من قوانين تبقى دوله محتلة للأراضي الفلسطينية.

وقال غطاس إنه لا فرق بين أراض خاصة وأراض عامة، وإن هذه المصطلحات هي وليدة الاحتلال، لأن السيادة على الأرض كانت وستبقى سيادة فلسطينية.

وأضاف "الان وبعد أن أصبح هذا القانون واقعًا يتوجب على القيادة الفلسطينية ملاحقة القانون في المحافل الدولية".

وكان قد تمكن الائتلاف الحكومي الإسرائيلي من تجنيد غالبية مؤيدة لقانون 'التسوية' لشرعنة/ تبييض البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة، بضمنها البؤرة الاستيطانية 'عمونه'، المقامة على أراض فلسطينية خاصة.

يشار في هذا السياق إلى أن اقتراح القانون يعني تسوية المستوطنات من خلال مصادرة الأراضي، وتخطيط المستوطنات وترخيص ما تم بناؤه فيها.

كما تجدر الإشارة إلى أنه بعد أن قامت كتل المعارضة اليوم، الأربعاء، بسحب كل اقتراحات القوانين المقدمة من قبلها عن جدول أعمال اليوم، بهدف تسريع التصويت على قانون التسوية قبل أن يتمكن الائتلاف من تجنيد غالبية داعمة لاقتراح القانون بالقراءة التمهيدية، تبين أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، قد اجتمع مع وزير المالية موشي كحلون، وتوصلا إلى اتفاق بموجبه يصوت كحلون مع اقتراح القانون في نهاية المطاف.

وعلم أن اجتماع نتنياهو مع كحلون جاء على خلفية إمكانية أن تتغيب كتلة 'كولانو' عن التصويت. وتم الاتفاق على أن يدعم الأخير اقتراح القانون مع إبداء تحفظ كضريبة كلامية تتصل بالمس بالمحكمة العليا.

وبعد انتهاء الاجتماع، عقد كحلون اجتماعا مع أعضاء كتلته ورئيس الائتلاف دافيد بيتان. وفي نهاية الاجتماع أعلن الأخير أنه 'سيكون هناك غالبية مؤيدة للقانون'.

وكان رئيس الائتلاف قد صرح ظهر اليوم أن اقتراح القانون سيمر بالقراءة التمهيدية، بيد أنه لن يتم الدفع به بسبب 'وجود حل آخر'، على حد تعبيره.

وكان بيتان قد أعلن في وقت سابق أنه لم يقرر بعد طرح اقتراح القانون للتصويت عليه بسبب الخشية من عدم تجنيد أغلبية داعمة له. وكانت التقديرات تشير إلى تعادل الائتلاف والمعارضة، وأن حسم التصويت قد يكون بفارق صوت واحد فقط. وفي حينه لم يكن أعضاء كتلة 'كولانو' قد قرروا التغيب رسميا عن التصويت، كما أن ثلاثة من أعضاء 'يهدوت هتوراه' أعلنوا معارضتهم لاقتراح القانون.

وكانت تقديرات الليكود تشير إلى أن نتنياهو سيتغيب عن التصويت، ويطلب تغيب عضو مقابل له في الائتلاف، وذلك حتى يضطر للتصويت، وكي لا يدخل في مواجهة مباشرة مع المجتمع الدولي.

كما أعلن الوزير بيني بيغين أنه سيصوت ضد اقتراح القانون.

وكان قد أعلن رئيس 'البيت اليهودي'، نفتالي بينيت، وعضو الكنيست إييليت شاكيد أنه في حال عدم إجراء تصويت اليوم، فإن 'البيت اليهودي' لن يصوت على اقتراحات قوانين في الفترة القريبة.

اقرأ/ي أيضًا | كحلون: لن أدعم قانون 'عمونة' لأنه يمس بالعليا

وفي كل الحالات، فقد تم تأجيل التصويت على اقتراح القانون إلى نهاية جدول أعمال اليوم، بهدف التيقن من وجود غالبية داعمة له.