"سوبرتانكر" تصل البلاد اليوم

"سوبرتانكر" تصل البلاد اليوم
صورة توضيحية

أعلن مساء أمس، الخميس، عند استدعاء طائرة إخماد الحرائق الأميركية العملاقة 'سوبر تانكر' كي تسهم في إخماد موجة الحرائق التي تجتاح البلاد، بينما تشير تقديرات إلى أنه لم يكن هناك أي داع لاستدعاء هذه الطائرة.

وكانت قد أشارت التقارير يوم أمس إلى أنه من المتوقع أن تهبط الطائرة اليوم في البلاد، للمرة الثانية بعد 6 سنوات، إذا سبق أن ساهمت في إخماد حرائق أحراش الكرمل عام 2010.

يشار  إلى أن الطائرة هي عبارة عن طائرة 'بوينغ 747' تم تحويلها إلى طائرة إطفاء حرائق، وبإمكانها أن تحمل أكثر من 90 ألف لتر من المواد المانعة للاشتعال، كما أنه يمكنها الوصول إلى أية نقطة على الكرة الأرضية خلال مدة أقصاها 20 ساعة، كما أنها الطائرة الوحيدة المزودة بأجهزة رؤية ليلية بما يسمح لها بالعمل خلال ساعات الظلام.

وكانت قد توجهت إسرائئيل ظهر أمس، الخميس، إلى  الشركة الأميركية التي تقوم بتفعيل 'سوبرتانكر'. وقالت الخارجية الإسرائيلية إنه تم تسليم الشركة المعلومات التقنية الضرورية من جهاز الإطفاء وسلاح الجو بشأن الهبوط والتزود بالوقود.

وقد أعلن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في حيفا يوم أمس، أنه تم استدعاء أكبر طائرة إطفاء في العالم، وأنه من المتوقع أن تهبط اليوم في البلاد.

إلى ذلك، قال مسؤولون في جهاز الإطفاء والإنقاذ إنه لم يكن هناك أي داع لاستدعاء هذه الطائرة.

وبحسبهم فإنه لم تجر أية عملية تقييم للوضع من قبل الجهات المهنية ذات الصلة لفحص مدى الحاجة المهنية إلى مثل هذه الطائرة.

ونقل عن مسؤول في جهاز الإطفاء والإنقاذ قوله إن الطائرات الصغيرة أكثر نجاعة لهذا النوع من العمل.

اقرأ/ي أيضًا | تحريض عنصري على العرب في ظل الحرائق

ونقل عن مسؤول آخر قوله 'لقد بات الحديث هناك عن مسألة سياسية، وحاجة مهنية أقل، إذ لم تعط لنا الفرصة لإبدءا رأينا بهذا الشأن'.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية