المصادقة على قانون منع دخول من يدعو لمقاطعة إسرائيل

المصادقة على قانون منع دخول من يدعو لمقاطعة إسرائيل

صادق الكنيست، اليوم الإثنين، بالقراءتين الثانية والثالثة، على اقتراح قانون يمنع منح تأشيرة دخول إلى البلاد، أو تصريح مكوث في البلاد، لمواطنين أجانب يدعون لمقاطعة إسرائيل.

ويأتي اقتراح القانون الجديد معاكسا للقانون القائم اليوم، والذي كان ينص على منح تأشيرة الدخول بشكل تلقائي، ويمنح وزير الداخلية صلاحية منع الدخول، في حين أن الاقتراح الجديد يمنع الدخول إلى البلاد بشكل تلقائي إلا إذا صادق على الدخول وزير الداخلية.

وعلم أن اقتراح القانون جاء بمبادرة عضو الكنيست بتسلئيل سموتريتش من كتلة 'البيت اليهودي'، وروعي فوكلمان من كتلة 'كولانو'، وذلك في إطار محاربة حركة المقاطعة لإسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها 'BDS'.

وبحسب اقتراح القانون فإنه يمنع الدخول إلى البلاد في حالتين: الأولى في حال دعا مواطن أجنبي بشكل واع وصريح إلى مقاطعة إسرائيل؛ والثاني في حال كان المواطن ممثلا لمنظمة تدعو للمقاطعة.

ويستند اقتراح القانون إلى القانون من العام 2011 الذي يعرف 'مقاطعة إسرائيل'.

وجاء أنه خلال المداولات بشأن اقتراح القانون، في لجنة الداخلية في شهر كانون الثاني/ يناير، رفض أعضاء الكنيست اقتراح ممثلة وزارة القضاء بشأن استثناء فلسطينيين ذوي تصريح مكوث مؤقت ويسكنون في البلاد، لجملة من الأسباب، بينها 'لم شمل عائلات'.