بيتان: عدم تراجع كحلون يعني الذهاب إلى انتخابات مبكرة

بيتان: عدم تراجع كحلون يعني الذهاب إلى انتخابات مبكرة

قال رئيس الائتلاف الحكومي الإسرائيلي، دافيد بيتان، من كتلة 'الليكود'، إن احتمال التوجه إلى انتخابات مبكرة لا يزال قائماً.

واعتبر في مقابلة مع برنامج 'لقاء مع الصحافة' في القناة الإسرائيلية الثانية، مساء اليوم السبت، أن قرار تقديم موعد الانتخابات من عدمه، مرتبط بما سيفعله، وزير المالية، موشيه كحلون بخصوص إطلاق عمل هيئة البث العام. 'في حال اختار عدم التوصل إلى اتفاق معنا، سوف يتم الإعلان عن الذهاب إلى انتخابات مبكرة'.

وأضاف 'موقف الليكود القائل بعدم إقامة هيئة البث، سيبقى على ما هو عليه. ليس نحن من يذهب إلى انتخابات مبكرة، كحلون هو من يدفع باتجاه وضع لا نريد أن نجد أنفسنا فيه'، على حد تعبيره.

من جهته، قال روعي فولكمان، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب 'كولانو' الذي يترأسه كحلون، إن حزبه ليس معنياً بانتخابات مبكرة، ولكن 'هيئة البث' يجب أن تقام'.
 
وأضاف، في البرنامج ذاته، 'لا يجوز أن تتبدل القرارات في مثل هذه القضايا كل أسبوع'.

إلى ذلك، قال المحلل السياسي، عميت سيغال، إن الأزمة التي تعصف حاليا بالائتلاف الحكومي "شغلت رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو خلال تواجده في الصين، وإنه 'خصص وقتا كبيراً هناك لمتابعتها'.

وبحسبه، لا يخفي نتنياهو في هذا الصراع  'أجندة مبهمة، والأمر يتعلق فقط بهيئة البث'.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018