الشاباك: فلسطيني نفذ عملية الطعن في اللد قبل أسبوع

الشاباك: فلسطيني نفذ عملية الطعن في اللد قبل أسبوع

ادعى جهاز الأمن الإسرائيلي العام (الشاباك)، اليوم الإثنين، أنه اعتقل شابا فلسطينيا بشبهة طعن مديرة مدرسة إسرائيلية، وإصابتها بجروح متوسطة، يوم الإثنين من الأسبوع الماضي، في مدينة اللد.

وجاء أن الشاباك اعتقل الشاب مالك باسم إسماعيل سعدة، وهو من حلحول، ويبلغ من العمر 19 عاما، بشبهة طعن إسرائيلية، تبلغ من العمر 44 عاما في موقف للمركبات في شارع 'كتسنلسون' في مدينة اللد. وكانت التقارير الأولية قد تحدثت عن محاولة لاقتحام المركبة، إلا أن الشاباك ادعى أن الشاب اعترف بأنه نفذ عملية الطعن على خلفية 'قومية'.

وكان الحادث قد وقع في الثامنة والنصف من مساء الإثنين الماضي.

وبحسب الشاباك فإن الشاب قد ادعى خلال التحقيق معه أنه اعترف بأنه صمم على تنفيذ عملية طعن، وحصل على السكين من المخبز الذي كان يعمل فيه، دون أن يكون بحوزته تصريح عمل.

وقال الشاباك إن الشاب اعترف بأنه دخال موقف السيارات في حي 'إلياشيف' في اللد، وعاين إمرأة إسرائيلية، إلا أنها سارعت بالدخول إلى المبنى، ولم يتمكن من التعرض لها.

ويضيف الشاباك أن الشاب شاهد مديرة المدرسة الإسرائيلية، وهي تقف قرب مركبتها، وعندما تأكد أنها يهودية، اقترب منها. وعندما سألته عما يفعله، أخرج السكين، وبدأ بملاحقتها، وهو يردد 'جملة دينية باللغة العربية'، بحسب الشاباك.

كما يدعي الشاباك أن الشاب هرب من المكان بعد طعن الإسرائيلية، واعتقل في الغداة من قبل الشاباك عندما حاول دخول الضفة الغربية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية