تدريب جوي أميركي إسرائيلي يسبق زيارة ترامب

تدريب جوي أميركي إسرائيلي يسبق زيارة ترامب

أعلن، اليوم الأحد، عن انتهاء التدريب الجوي المشترك لسلاح الجو الأميركي والإسرائيلي، وذلك قبيل وصول الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلى البلاد، حيث من المتوقع أن يصل، الإثنين، إلى مطار بن غوريون قادما من السعودية.

وأجرى سلاح الجو الامريكي والإسرائيلي طيلة الأسبوعين الماضيين تدريبا جويا في سماء النقب والمنطقة الجنوبية بمشاركة طائرات من طراز "F-15"، وفقا لما كشفه اليوم الأحد، وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وتضمنت التدريبات تمارين جوية على مواجهة دولة "لم يتم تحديد اسمها" تملك منظومات دفاع جوي متطورة وطائرات حربية حديثة وأنظمة سلاح متطور وأهداف متحركة ذات "بصمة حرارية" متدنية.

وشارك عن الجانب الاسرائيلي سرب جوي ضارب انطلق من قاعدة "حتسيريم" على مدى طائرات "الرعد" وفقا للتسمية الإسرائيلية و"F-15i" وفقا للتسمية الأمريكية، فيما شارك "السرب الجوي الأحمر" بدور الطائرات المعادية.

 ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن ضابط رفيع في سلاح الجو الإسرائيلي قوله: "تدربنا على تهديدات تشبه تلك الجارية في محيطنا، ونفذنا تدريبات جوية وبرية معقدة في ظل مستويات صعوبة مرتفعة جدا، لكن منظومات الدفاع الجوي الروسية s-300 و s-400 لم تكن جزءا من التدريب الذي مر بطريقة ناجحة ومنظمة".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص