47% من الإسرائيليين يؤيدون حل دولتين على حدود 67

47% من الإسرائيليين يؤيدون حل دولتين على حدود 67
نتيناهو وعباس (أرشيف)

كشف استطلاع للرأي نشرته القناة الإسرائيلية الثانية، أن 47% من الإسرائيليين يعتبرون الحل النهائي للصراع هو إقامة دولتين وفق تقسيم عام 1967، فيما عارض 37% هذا الحل، وقال 14% إنهم لا يعلمون.

وجاء الاستطلاع بعد الزيارة التي قام بها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، للمنطقة، وتصريحاته بعد لقاء رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، والرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

وبحسب الاستطلاع، رفعت الزيارة من أسهم رئيس الحكومة وحزبه بين الإسرائيليين، إذ نشرت القناة استطلاعًا آخر يظهر تفوق نتنياهو وحزبه في حال أجريت الانتخابات في الوقت الحالي.

وأظهر الاستطلاع تفوق الليكود وحصوله على 30 مقعدًا، بعد أن حصل على 22 مقعدًا في آخر استطلاع، وتراجع حزب يائير لابيد، "ييش عتيد"، إلى 22 مقعدًا بعد أن كان متفوقًا على الليكود، فيما حافظت القائمة المشتركة على قوتها بـ13 مقعدًا.

وارتفع حزب "المعسكر الصهيوني" بزعامة يتسحاك هرتسوغ إلى 12 مقعدًا وتراجع "البيت اليهودي" الذي يتزعمه نفتالي بينيت إلى تسعة مقاعد. وأظهر سؤال آخر في الاستطلاع حصول "المعسكر الصهيوني" على 15 مقعدًا في حال تولى إيهود براك زعامته.

وحصل كل من "كولانو" بزعامة موشيه كحلون و"يسرائيل بيتينو" بزعامة أفيغدور ليبرمان و"شاس" بزعامة أرييه درعي و"يهدوت هتوراة" بزعامة يعقوب ليتسمان" على سبعة مقاعد لكل منهم، فيما حصلت حركة "ميريتس" على 6 مقاعد.

وقال 35% من المستطلعين إنهم يرون نتنياهو الأفضل لرئاسة الحكومة، فيما فضل 14% يائير لابيد، وقال 9% إنهم يفضلون إيهود باراك لهذا المنصب.