إحباط عملية تفجيرية ضد أهداف إسرائيلية في بنما

 إحباط عملية تفجيرية ضد أهداف إسرائيلية في بنما

اعتقلت أجهزة الأمن وسلطة القانون في الولايات المتحدة، اثنين من سكان أميركا للاشتباه في التخطيط لتنفيذ هجمات ضد أهداف إسرائيلية وأميركية في بنما، تحت رعاية وبمبادرة من حزب الله اللبناني، حسب مزاعم واشنطن.

 وأعلنت وزارة القضاء الأميركية مساء الخميس، عن أعتقلها لإثنين من السكان المحليين تنسب لهما شبهات التخطيط لعمليات تفجيرية ضد أهداف إسرائيلية وأميركية.

وحسب أجهزة الأمن الأميركية، فقد تم اعتقال أفراد الخلية يوم الخميس من الأسبوع الماضي، وتم إخضاعهما للتحقيق لدى الشرطة الفيدرالية الأميركية (اف.بي.اي)، حيث دلت التحقيقات الأولية انتماء المعتقلين إلى وحدة 910 التابعة لحزب الله اللبناني.

وقالت الشرطة الفيدرالية إن الحديث يدور عن علي كوراني البالغ من العمر 32 عاما وهو من سكان نيويورك، أما المعتقل الثاني يدعى سامر الدبق يبلغ من العمر 37 عاما وهو من سكان واشنطن، إذ تنسب لهما شبهات خراط بصفوف حزب الله، وإجراء تدريبات عسكرية مع منظمة وصفت بـ"الإرهابية" والمقربة من حزب الله اللبناني.

وزعمت وزارة القضاء الأميركية في بيانها أن المشتبه بهما حاولا البحث والوصول إلى السفارتين الإسرائيلية والأميركية في بنما وأيضا البحث عن أهداف لتفجيرها في نيويورك.

يذكر أن الوحدة 910، هي وحدة العمليات الخارجية لحزب الله، وهي إحدى وحدات النخبة وهي مغلقة وسرية، وتعتبر الامتداد الطويل والإستراتيجي لحزب الله وإيران. الهدف من هذه الوحدة، ردع الغرب، بما في ذلك إسرائيل، وقد كان يديرها في السابق عماد مغنية بنفسه الذي تم اغتياله من قبل الموساد الإسرائيلي بسورية.

وتتكون هذه الوحدة من وحدات اختصاصية متشابكة مع بعضها البعض، إدارية وعملياتية، وهي مغلقة وسرية بالنسبة لجمل وحدات التنظيم الأخرى.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"