38% ممن هجر إسرائيل "دون عودة" هم من الروس

38% ممن هجر إسرائيل "دون عودة" هم من الروس

تكشف معطيات إسرائيلية عن اتساع في الهجرة المضادة لليهود الروس من إسرائيل إلى بلدان أخرى أو إلى موطنهم الأصلي في روسيا وجمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق.

ويتضح من بيانات تفصح عنها 'اللجنة البرلمانية' في وزارة الهجرة والاستيعاب' الإسرائيلية، أن ما نسبته 38% من مجمل الـ 290.300 ألف مهاجر الذين غادروا إسرائيل دون عودة في غضون السنوات الأربع عشرة الأخيرة، هم من المهاجرين الروس.

وتتصدر 'مشكلة السكن' أسباب هذه الهجرة المعاكسة، حيث تصل نسبة من يملك مسكنًا خاصًا به إلى 51,17% فقط من المهاجرين الروس.

ويأتي 'الحاجز الزجاجي'، على حد وصف المصدر، أمام تقدمهم في السلم الوظائفي، ثم عدم الفصل بين الدين والدولة وخاصة في مسألة الزواج (عدم وجود زواج مدني)، و 'طقوس الدفن'، وكذلك 'الصورة النمطية التي تلاحق الروس وتجعلهم عرضة للتمييز والحرمان على المستوىين، الشعبي والرسمي'، من أهم الأسباب التي تجعلهم يقررون مغادرة إسرائيل دون عودة.

يُشار إلى أن 'اللجنة البرلمانية لاستيعاب المهاجرين الجدد' الإسرائيلية، كانت عقدت، أمس الأربعاء، 'جلسة طارئة'، على اثر ما وصفته صحيفة 'يديعوت أحرنوت' في سياق إشارتها للخبر بـ 'القلق من معطيات إحصائية نشرت مطلع شهر أيار/مايو الماضي، وبيّنت أن واحدًا من كل ستة مهاجرين روس يغادر إسرائيل دون رجعة، وأن النسبة قابلة للارتفاع في حال لم تتمكن الجهات ذات الصلة من تقديم الحلول الملائمة'، بحسب المصدر ذاته.

وهاجر إلى إسرائيل بين العامين 1990و1996 ، بحسب معطيات دائرة الإحصاء المركزية، حوالي 650 ألف شخص من دول الاتحاد السوفييتي السابق، بينهم 185 ألفا في سن دون العشرين عامًا.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018