نتنياهو يحذر إيران وأمنيون إسرائيليون يدعون أن صواريخها أخطأت الهدف

نتنياهو يحذر إيران وأمنيون إسرائيليون يدعون أن صواريخها أخطأت الهدف

في تعقيبه، اليوم الإثنين، على إطلاق الصواريخ الإيرانية باتجاه أهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سورية، يوم أمس الاحد، حذر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إيران، وقال إن إسرائيل تتابع النشاط الإيراني، وإن لديه رسالة لإيران مفادها أنه يجب عليها ألا تهدد إسرائيل.

وقال نتنياهو إن إسرائيل تتابع إيران كل الوقت، وإن الجيش الإسرائيلي وقوات الأمن يتابعان النشاط الإيراني في المنطقة.

وأضاف أن النشاط الإيراني يتضمن "محاولات إقامة قواعد في سورية، ونقل أسلحة إلى حزب الله"، مشيرا إلى أن إسرائيل تتابع ذلك، كما تتابع التصريحات الإيرانية.

وكان حسين شيخ الإسلام، مستشار وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قد صرح اليوم أن "إسرائيل هي العدو المركزي، ويجب عليها أن تشعر بالقلق"، مضيفا أنه يعتقد أن إسرائيل فهمت رسالة الصواريخ بشكل جيد. على حد تعبيره.

وأضاف "نحن نستهدف الإرهابيين فقط، وعلى الدول الداعمة لهم أن تدرك مغزى استخدام الصواريخ". وقال أيضا إن "وجود الأميركيين في المنطقة غير قانوني، ويجب عليهم أن يغادروا سورية آجلا أم عاجلا".

وعلى صلة، قالت مصادر إسرائيلية إن رشقة الصواريخ التي أطلقتها إيران باتجاه قواعد داعش في سورية لم تكن دقيقة، وإن غالبية الصواريخ أخطأت الهدف.

وأضافت المصادر أن إيران أطلقت 4 – 5 صواريخ من موقعين مختلفين باتجاه موقعين في دير الزور وتدمر، ولكن صاروخا واحدا أو اثنين أصابا الهدف.

وبحسب مصادر إيرانية فقد تم إطلاق نحو 6 صواريخ "أرض – أرض" يصل مداها إلى 700 كيلومتر، وأن إيران أرسلت طائرات مسيرة (بدون طيار) للتأكد من إصابة الأهداف، وذلك ردا على الهجوم الإرهابي الذي نفذ في طهران في السابع من الشهر الجاري.

وادعت مصادر أمنية إسرائيلية أن الصواريخ أخطأت الهدف خلافا لما تباهى به الإيرانيون.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018