نتنياهو من الجولان المحتل: داعش تتراجع وإيران تحاول ملء الفراغ

نتنياهو من الجولان المحتل: داعش تتراجع وإيران تحاول ملء الفراغ
الجولان السوري المحتل (أرشيفية)

كرر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، تصريحاته السابقة من أن إيران 'تبسط نفوذها في منطقة الجنوب السوري'، غير بعيد عن خط وقف إطلاق النار في الجزء الذي تحتله إسرائيل من الجولان السوري.

جاء ذلك خلال جولة ميدانية قام بها، اليوم، إلى منطقة 'حرمون' في الجولان السوري المحتل برفقة وزير الأمن، ورئيس الأركان، وعدد آخر من القادة العسكريين لجيش الاحتلال بالجولان السوري.

واعتبر نتنياهو أن ما وصفه بـ 'الفراغ الحاصل في منطقة الجنوب السوري إثر التراجع الكبير لداعش'، تستغله إيران من أجل تعزيز 'تواجدها بالمنطقة'.

ونقلت القناة السابعة الإسرائيلية عنه قوله، في سياق 'تناوله للآثار المترتبة على التغييرات الإستراتيجية في المنطقة على إسرائيل'، إن 'الواقع يتغير هنا بسرعة، وإيران مع حزب الله يحاولان خلق جبهة شمالية وبمساعدة أسلحة دقيقة'.

وأضاف: 'علينا التعامل مع هذه المستجدات، وقد قدمنا رؤيتنا حول مجمل هذه التهديدات على دولة اسرائيل'.

و'أثنى' نتنياهو على ما وصفها بـ 'اليقظة العالية لقادة القوات الإسرائيلية بالمنطقة'، و 'العمل الهام الذي تقوم به، هنا'، يقول المصدر ذاته.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018