أمر احترازي يمنع تطوير وتوطين بؤرة استيطانية جنوب القدس

 أمر احترازي يمنع تطوير وتوطين بؤرة استيطانية جنوب القدس
صورة توضيحية

أصدرت المحكمة العليا الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أمرا احترازيا يمنع تنفيذ أعمال بناء أو تطوير بنى تحتية في القسائم التي أقيمت عليها، مؤخرا، بؤرة استيطانية جديدة في الكتلة الاستيطانية "غوش عتسيون" شمال بيت لحم.

وكتبت القاضية دفنا براك في قرارها أن الأمر يشمل منع توطين المباني التي أقيمت في القسائم المشار إليها، ويمنع ربطها بشبكتي الكهرباء والمياه.

ويعني القرار منع تطوير أو توطين المباني الأربعة التي أقيمت في بؤرة استيطانية قريبة من بؤرة استيطانية أخرى "ساديه بوعز"، والقريبتين من مستوطنة "إليعيزر". وقد أقيمت البؤرة الاستيطانية على أراض تابعة لفلسطينيين من قرية الخضر.

وردا على الالتماس الذي تقدم به أصحاب الأراضي، بواسطة المحامي غياث ناصر، فإن النيابة أقرت بأن المباني غير قانونية.

وقالت أيضا إنه على ما يبدو فقد تم ربط المباني الأربعة بشبكتي المياه والكهرباء من البؤرة الاستيطانية المجاورة "ساديه بوعز". وادعى مستوطنون، أمام ما يسمى "الإدارة المدنية" أن المباني مسكونة من قبل مستوطنين.