غباي يتطلع لفرض هيمنته على حزب العمل بالتحصينات

غباي يتطلع لفرض هيمنته على حزب العمل بالتحصينات
(أ.ف.ب)

يتطلع رئيس حزب العمل آفي غباي، إلى إجراء تعديلات على دستور الحزب تمكنه من توسيع صلاحياته وفرض هيمنته على الحزب ومؤسساته، حيث يطالب غباي أن تؤكل إليه المهام والصلاحيات المتعلقة بإدارة الحزب.

ويقترح رئيس الحزب الجديد قبيل انعقاد مجلس عام الحزب خلال الأسابيع القادمة، حيث سيناقش وسيصوت على التعديلات في دستور الحزب، أن يتم تحصين عدة مقاعد لشخصيات يقوم باختيارها، وكذلك منحه الصلاحيات بتعيين سكرتير عام الحزب، ورؤساء وأعضاء اللجان مع تكثيف الرقابة والشفافية عبر نشر تقارير لأعضاء الحزب والجمهور الإسرائيلي.

توجه غباي أثار حفيظة العديد من قيادة وأعضاء الحزب الذين أبدوا تحفظاتهم ومعارضتهم لهذه المقترحات التي بررها غباي بالقول:" لا بد من التجدد بغية تحقيق الانتصار".

ولعل أبرز المقترحات إجراء تعديلات على دستور الحزب تتعلق بقائمة الحزب لخوض انتخابات الكنيست، حيث يقترح غباي منح رئيس الحزب المرشح لتشكيل الحكومة صلاحيات لتحصين مقاعد لعدة شخصيات يقترحها ويختارها، على أن تدرج بالقائمة بالعشرة الأوائل وحتى المرشح رقم 20.

الشخصيات التي ستحصن لها المقاعد ممكن أن تكون عضوة بالحزب وكذلك من خارج الحزب، على أن يتم تحصين المقعد لسكرتير عام الحزب من قبل إدارة الحزب وبتوصية من رئيسه.

أما بخصوص شفافية الحزب مع الجمهور، فيقترح غباي أن يتم نشر تقرير سنوي يشمل التقارير المالية للحزب، وكذلك قرارات ونهج عمل الحزب وتقارير تشمل أبرز نشاطات وفعاليات الحزب على مدار العام.

كما ويقترح تمديد فترة المؤتمر لفترة إضافية إلى 18 شهرا من يوم انتخاب الرئيس الجديد، وسوغ ذلك بالقول: "هذا يمكن من تعزيز الاستقرار داخل الحزب من الناحية التنظيمية والاجتماعية والاقتصادية والتحضر للانتخابات العامة".

وعقب غباي على مقترحاته بالقول: "صحيح لهذه المرحلة فدستور الحزب لا يمكن الرئيس تنفيذ واستغلال صلاحياته بمسؤولية والريادة بالحزب نحو الانتخابات العامة والتحضر لتشكيل الحكومة، وعليه أقدم هذه المقترحات من أجل تحديد الصلاحيات لرئيس الحزب ولتكون نافذة، بغية أن يتحمل الرئيس كامل المسؤولية عما يجري بالحزب وتكون بجهوزية عالية للانتخابات العامة".

وأوضح غباي أن التعديلات المقترحة تمكن رئيس الحزب من العمل بمسؤولية وكذلك تعزز نشاط الحزب وتفاعله مع الجمهور وهذا ما سيمكن الحزب ليكون بديلا لحكم اليمين.

من جانبه، دعا سكرتير عام الحزب عيران حرومني رئيس الحزب المنتخب العدول عن مقترحاته، لافتا إلى أن هذه المقترحات ستركز كافة الصلاحيات عند رئيس الحزب، الذي سيتحول إلى حزب الرجل الواحد، والأمر من شأنه أن يبعد الجمهور والمنتسبين عن الحزب وسيحول دون جذب المزيد من المؤيدين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018