الداخلية الإسرائيلية تبدأ إجراءات سحب مواطنة من ينضم لداعش

الداخلية الإسرائيلية تبدأ إجراءات سحب مواطنة من ينضم لداعش
(أ ف ب)

* يهوديان ينضمان إلى صفوف داعش

* تعديل قانون المواطنة بحيث يسمح لوزير الداخلية بسحب مواطنة من يمس بأمن الدولة

* وزير الداخلية بدأ بإجراءات سحب مواطنة 19 شخصا انضموا لصفوف داعش


بادر وزير الداخلية الإسرائيلية، أريه درعي، إلى تعديل قانون المواطنة، بحيث يتيح له سحب مواطنة كل من يحمل المواطنة الإسرائيلية ويمس بأمن الدولة، وذلك بذريعة المساهمة في الحرب على تواصل انضمام من يحملون المواطنة الإسرائيلية إلى صفوف تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وبموجب التعديل الجديد، فقد بات بالإمكان سحب مواطنة حتى من يتواجد خارج حدود إسرائيل.

ونقلت القناة التلفزيونية الإسرائيلية الثانية، مساء اليوم الثلاثاء، عن درعي قوله إنه بادر إلى التعديل في الكنيست لأن المسؤولين في الأجهزة الأمنية قالوا له بشكل قاطع إن الأمر يردع الشبان من الانضمام لصفوف داعش لأنه يعرفون أنه ستتم سحب مواطنتهم.

وأضاف أن المصادقة على التعديل لم تكن بسيطة، ولكنه تمكن من ذلك.

وفي هذا الأسبوع أصبح التعديل ساري المفعول، وبناء عليه، فإن جهاز الأمن العام (الشاباك) قدم لوزارة الداخلية قائمة بأسماء 20 شخصا يحملون المواطنة الإسرائيلية وانضموا للقتال في سورية إلى جانب داعش.

وبحسب القناة الثانية، التي اطلعت على القائمة، فإنها تضم يهوديين، أولهما شابة يهودية تبلغ من العمر 28 عاما، وهاجرت إلى البلاد من الاتحاد السوفييتي، سابقا، وعاشت في أسدود.

أما الثاني فهو يبلغ من العمر 32 عاما، وهاجر إلى البلاد من الاتحاد السوفييتي، وعاش في مدينة اللد.

وجاء أن اليهوديين المشار إليهما اعتنقا الإسلام، وسجلوا في السجل السكاني كمسلمين قبل توجههم إلى سورية للانضمام إلى داعش.

كما تضم القائمة عربيا من قرية الفريديس سبق وأن خدم في الجيش الإسرائيلي، وفي مرحلة معينة قرر الانضمام إلى صفوف داعش.

أما باقي الأسماء التي تظهر في القائمة، بحسب القناة الثانية، فهم مواطنون عرب، بينهم اثنان من القدس المحتلة، واثنان من قرية البعينة، واثنان من جلجولية، واثنان من كفر قاسم، وعدد من آخر من عدة قرى عربية.

وعلم أن واحدا من بين العشرين الذين تضم القائمة اسماءهم قد قتل خلال إعدادها، وبالتالي فإن عملية سحب المواطنة ستشمل 19 شخصا.

وجاء أن وزارة الداخلية تسلمت القائمة، يوم أمس، وبدأ وزير الداخلية بإجراءات سحب المواطنة لكل من يظهر فيها.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية