عدو نتنياهو التقى ملك الأردن للدفع بالمفاوضات

عدو نتنياهو التقى ملك الأردن للدفع بالمفاوضات
رون لاودر (أ.ب)

التقى رجل الأعمال اليهودي الأميركي المقرب من الرئيس ترامب، رون لاودر، مع العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، للتباحث حول المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية والدفع بالعملية السياسية بالمنطقة.

ويعتبر لاودر أحد رجال الأعمال اليهود الأميركيين المقربين من ترامب، وكان في السابق أحد المقربين من رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، لكنه بات في ما بعد أحد أشد المعادين له، وفي السنة الأخيرة، زاد لاودر من وتيرة تدخله بموضوع المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال موقع "واللا" الإسرائيلي إن لاودر، الذي يشغل منصب رئيس الكونغرس اليهودي العالمي، زار المملكة الأردنية سرًا الأسبوع الماضي، والتقى بالملك عبد الله الثاني، قبيل لقاء العاهل الأردني بترامب خلال اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة، والتي من المرجح خلالها أن يبحث الطرفان موضوع العملية السياسية وحل القضية الفلسطينية.

وخلال السنة الأخيرة، كان لاودر بمثابة المبعوث السري للرئيس الأميركي للدفع بالعملية السياسية، بحسب ما ذكر الموقع، والتقى بعدد من المسؤولين، بينهم الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، والرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي.

وكان لاودر أحد المقربين جدًا من نتنياهو، حتى أنه كان خلال ولاية نتنياهو الأولى كرئيس حكومة في التسعينيات بمثابة مبعوثه السري الخاص للتفاوض مع النظام السوري حول هضبة الجولان المحتلة، وتدهورت العلاقات بينهما منذ عام 2011، بعد سلسلة من التقارير التي نشرت في القناة الإسرائيلية العاشرة.

وخلال زيارته العام الماضي لإسرائيل للمشاركة في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق، شمعون بيريس، طلبت الشرطة من لاودر تقديم شهادته في الملف رقم 1000، والذي تدور الشبهات فيه حول تلقي نتنياهو وعائلته رشاوى وهدايا بطرق غير قانونية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018