بوادر اتفاق بين الحكومة والمعاقين برفع المخصصات

بوادر اتفاق بين الحكومة والمعاقين برفع المخصصات
(تصوير منظمة معاق، ليس نصف إنسان)

أفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية، مساء الخميس، أن الحكومة بمفاوضات متقدمة مع طاقم منظمة "معاق، ليس نصف إنسان"، التي تطالب بمساواة مخصصات الإعاقة بالحد الأدنى للأجور.

ويأتي ذلك عقب أسابيع من المظاهرات والاحتجاجات التي تم خلالها إغلاق طرقات رئيسية بالبلاد، ووضع قضية مخصصات المعاقين على الأجندة اليومية بعد أن حاولت الحكومة التهرب من المسؤولية برفع المخصصات الشهرية للمعاقين.

وبعد ساعات من المفاوضات التي جمعت طاقم النضال للمنظمة ووفد عن الوزارات الحكومية تم التوصل إلى تفاهمات التي تؤسس إلى اتفاق بموجبه سترفع المخصصات الشهرية للمعاق لتصل إلى 4000 شيكل شهريا، علما أنها تقتصر على مبلغ 2342 شيكل بالشهر، على أن يتم ربط المعاش والمخصصات الشهرية للمعاقين بمعدل الأجور.

ويقترب ممثلو الحكومة والهستدروت والمنظمات من اتفاق بشأن مخطط جديد للتعامل مع مشاكل المعاقين، ومن المتوقع أن تؤدي هذه الخطوة إلى الحد من التآكل في قيمة المعاش التقاعدي للمعاقين على أن تمكنكم المخصصات الشهرية من توفير احتياجاتهم ومتطلبات الحياة اليومية.

وحسب التفاهمات، سيبدأ تخفيض المعاش التقاعدي عند تلقي الأجور والمخصصات، على أن يتم تشجيع المعاقين على الاندماج في سوق العمل دون الإضرار بوضعهم الاقتصادي أو المساس بالمخصصات التي يحصلون عليها من التأمين الوطني.

وسبق أن هدد رئيس الهستدروت آفي نيسانكورين، بالإضراب الشامل في سوق العمل بعد انتهاء الأعياد اليهودية، وذلك في حال لم يكن هناك أي حل للمعاقين بما يضمن حقوقهم وطلباتهم برفع المخصصات الشهرية.

وقال رئيس الهستدروت خلال الجلسة التي جمعته بطاقم النضال للمعاقين: "الهدف هو أن نرى الأزمة من وراءنا، قلبنا معك، لذا نحثكم على مواصلة النضال حتى التوصل إلى حل توفيقي يضمن لكم نيل حقوقكم".

وعلى الرغم من جلسات المفاوضات وبوادر التوصل إلى أتفاق، واصل طاقم منظمة "معاق، ليس نصف إنسان"، بإغلاق العديد من الطرقات والمحاور الرئيسية في البلاد ومنطقة المركز ومدينة تل أبيب، حيث تجمهر العديد من المتظاهرين في ساحة رابين.

ويطالب المعاقون وذوي الاحتياجات الخاصة بتحسين ظروف معيشتهم ويحتجون على الضائقة التي يعيشون فيها جراء إهمال الحكومات المتعاقبة لقضاياهم، وقال آيال كوهين من طاقم النضال: "سنستمر في الاحتجاجات وإغلاق الطرقات وسنصعد من النضال والخطوات الاحتجاجية حتى يتم الاستجابة لطلباتنا المتلخصة برفع المخصصات الشهرية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018