المعاقون يتظاهرون أمام مسكن نتنياهو ودرعي

المعاقون يتظاهرون أمام مسكن نتنياهو ودرعي
من تظاهرة سابقة للمعاقين (تويتر)

تظاهر نحو 15 معاقا، مساء اليوم الإثنين، في شارع "غزة" و"ساحة باريس" في القدس، بالقرب من مسكن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو. وفي أعقاب ذلك أغلق شارع "بن ميمون".

وتأتي هذه التظاهرة ضمن احتجاجات المعاقين، ومطالبهم بمساواة مخصصات الإعاقة بالحد الأدنى للأجور.

وعلم أنه تم فتح محاور السير بعد وقت قصير، إلا أنها أغلقت بعد ذلك لمدة ساعة.

وقال أحد الناشطين في منظمة "المعاقين يتحولون إلى فهود"، نيئور لافي، إن المتظاهرين وصلوا إلى مسكن رئيس الحكومة في محاولة لإقناع نتنياهو بإجراء حوار معهم.

وأضاف أن "نتنياهو بالطبع لم يخرج إليهم، وقرر الفهود التوجه نحو المفرق المجاور للاحتجاج على استخفاف نتنياهو وحكومته، والتنكيل بالمعاقين، وعدم اهتمامهم برفع مخصصاتهم إلى مستوى الحد الأدنى للأجور فورا، وليس عبر نبضات".

يذكر أنه تم التوقيع على اتفاق مع الحكومة بموجبه يتم رفع مخصصات الإعاقة للمعاقين بنسبة 100% إلى 4 آلاف شيكل شهريا، ولكن على أربع نبضات تبدأ من كانون الثاني/يناير 2018، وحتى كانون الثاني/يناير من العام 2021، ولكن لم توافق بعض منظمات المعاقين على الاتفاق.

وكان المعاقون قد تظاهروا، في وقت سابق اليوم، قبالة مسكن رئيس حركة "شاس"، وزير الداخلية أريه درعي، في شارع "هكبلان" في القدس، ما أدى إلى إغلاق الشارع أمام حركة السير.

كما توجه، صباح اليوم، نحو 30 ممثلا لتنظيمات معاقين معارضين للاتفاق إلى "عريشة" الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، في القدس، وطلبوا منه دعمه في معركتهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018