نتنياهو يرحب بالموقف الأميركي الداعي لنزع أسلحة حماس

نتنياهو يرحب بالموقف الأميركي الداعي لنزع أسلحة حماس
من الأرشيف (أ ف ب)

رحب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، يوم أمس الخميس، بمطالبة مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، صباح أمس، لحركة حماس بنزع أسلحتها في إطار المصالحة الفلسطينية.

وقال نتنياهو إنه يرحب ببيان الإدارة الأميركية، وإنه "مسرور لأن مبعوث الرئيس ترامب قد أوضح أنه يجب على حماس أن تنزع أسلحتها، وأن تعترف بإسرائيل، وتمتثل لقرارات دولية سابقة".

وقال نتنياهو، في "زخرون يعكوف" (زمارين) إن الولايات المتحدة أوضحت أنه يجب على كل حكومة فلسطينية أن تكون ملتزمة بهذه المبادئ.

وزعم نتنياهو أنه "يرغب بسلام حقيقي، وأنه لهذا السبب لن يجري مفاوضات مع منظمة إرهابية تحت غطاء سياسي"، على حد تعبيره.

جاءت تصريحات نتنياهو هذه، بعد أن أكد غرينبلات على ضرورة أن تتسلم السلطة الفلسطينية المسؤولية المدنية والأمنية الكاملة في قطاع غزة، كما أكد على أن واشنطن تشدد على أهمية الموافقة على شروط الرباعية الدولية، التي تتضمن "الاعتراف بإسرائيل، والالتزام بالاتفاقيات السابقة، ونبذ العنف، والالتزام بالمفاوضات للتوصل إلى السلام".

من جهتها، اعتبرت حركة حماس، الخميس، أن مطالب غرينبلات، حول المصالحة بين حركتي فتح وحماس تشكل "تدخلا سافرا" بالشأن الفلسطيني.

وقال القيادي في الحركة، باسم نعيم "هذا تدخل سافر بالشأن الفلسطيني، لأنه من حق شعبنا أن يختار حكومته حسب مصالحه الإستراتيجية العليا".

وأضاف نعيم: "بيان غرينبلات يشكل انتكاسة لتصريحاته السابقة التي يدعم فيها المصالحة الفلسطينية"، مؤكدا أن البيان جاء بضغط من الحكومة الإسرائيلية، ويتناغم مع بيان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قبل يومين".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018