عائلات المفقودين الإسرائيليين بغزة "ترحب" بتعيين المنسق الجديد

عائلات المفقودين الإسرائيليين بغزة "ترحب" بتعيين المنسق الجديد

"رحبت" عائلات الجنود الإسرائيليين المفقودين في غزة، بقرار رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، تعيين منسق جديد للملف.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرنوت" على موقعها الإلكتروني، مساء اليوم السبت، عن عائلة الجندي، هدار غولدن، "تعقيبها" بأن المنسق الجديد، يارون بلوم، بات يتحمل الآن "مسؤولية كبيرة ومهمة بسيطة، وهي أن يلتزم بـ قيم الجيش والمؤسسة الأمنية، ويعيد هدار وأورون إلى إسرائيل"، على حد تعبيرها.

واعتبرت عائلة الجندي غولدن أنه "في هذه الأيام تلوح أمام الحكومة فرصة لم يسبق لها مثيل من أجل ممارسة الضغط على حماس وتجنيد المجتمع الدولي في سبيل التوصل إلى اتفاق لتبادل الأسرى".

وتابعت: "لقد مرت فترة طويلة وغير مبررة، شهران، على استقالة ليئور لوتن (المنسق السابق) حتى يتم الإعلان عن تنصيب منسق جديد. ونحن ننتظر منذ ثلاث سنوات وثلاثة أشهر عودة هدار، والساعة الرملية قد نفذت".

وأضافت: "يجب على نتنياهو، من خلال مبعوثه الجديد، أن يُعيد الجنود إلى البيت الآن، يجب عليه الآن أن يوظف كافة الأدوات والوسائل المتاحة أمامه حتى لا تضيع هذه الفرصة".

عائلة اورون شأوول

وفي ذات السياق "رحبت" عائلة الجندي الآخر، اورون شأوول، بتعيين المنسق الجديد، وأوضحت أنها تطالب "بأن تبقى مسألة عودة الأبناء على رأس أولويات الحكومة ورئيسها".

ونقلت الصحيفة "تعقيبها" بأنه "نأمل أن يتم الاستفادة من الفرصة المتوفرة الآن إثر اتفاق المصالحة فتح وحماس".

وتابعت: "يؤسفنا أنه طوال الشهرين الماضيين، لم يقم أي مسؤول حكومي بعمل محدد في هذه المسألة. ولكن نتمنى النجاح للمنسق الجديد، يارون بلوم. ونأمل أنه سيحظى بكامل الدعم الذي يسمح له بإتمام مهمته، وألا يضطر لمواجهة العقبات والاحباطات"، وذلك في إشارة إلى "الظروف" التي دفعت المنسق السابق لتقديم استقالته.

كما ونقلت الصحيفة عن عائلة، أفراهام منغيستو، أنها "ترحب بتعيين منسق جديد لإدارة ملف الأسرى والمفقودين، وتنتظر أن تلتقي به في أقرب وقت ممكن".

وعبّرت عن "أملها" بأن يعطي هذا التعيين الجديد زخما جديدا في الجهود المبذولة لإعادة أفراهام وباقي الأسرى والمفقودين، بعد مماطلة استمرت أكثر من شهرين".