نتنياهو يقلل من أهمية السلام وماي تندد بالمستوطنات

نتنياهو يقلل من أهمية السلام وماي تندد بالمستوطنات
نتنياهو وماي (تصوير: مكتب رئيس الحكومة)

التقت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، مساء اليوم الخميس، في مقر الحكومة البريطانية، برئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الذي سافر إلى بريطانيا للمشاركة باحتفال في الذكرى المئوية لوعد بلفور، قبيل حضورهما مأدبة عشاء أقامها أحد أحفاد اللورد بلفور.

ونددت ماي، خلال لقائها مع نتنياهو، بالمستوطنات الإسرائيلية واعتبرتها "عقبة في طريق السلام"، وقالت ماي خلال لقائها نتانياهو "إنني واثقة أننا سنناقش قضية عملية السلام وأرغب في الحديث عما نعتبره عقبات وصعوبات في هذه العملية وخصوصا المستوطنات غير الشرعية".

وأكدت ماي أن "بريطانيا تبقى متمسكة بحل الدولتين".

ومن جانبه، زعم نتنياهو التمسك بالسلام مع الفلسطينيين، مطالبًا إياهم بالاعتراف بوعد بلفور وقبول الدولة اليهودية، لكنه قلل من أهميته باعتبار وجود "قضايا كبيرة بالشرق الأوسط".

وقال إنه "عندما يفعلون ذلك، سيكون الطريق إلى السلام سيكون أقصر وبذلك (...) وسيصبح السلام ممكنا".

وتابع أن "الفلسطينيين يقولون إن إعلان بلفور مأساة لكن الأمر لم يكن كذلك". وأضاف أن "المأساة هي رفض تقبل الأمر بعد مرور مئة عام. آمل أن يغيروا رأيهم لأنهم إذا قاموا بذلك فسيتمكنون من المضي قدما والتوصل إلى السلام بين شعبينا".

وقلل نتنياهو من أهمية السلام مع الفلسطينيين بأن قال "ولكن هناك أشياء كبيرة تحدث في الشرق الأوسط، لأن دول عربية كثيرة صارت تعتبر إسرائيل حليفا حيويا لها في مكافحة الإسلام المتطرف وليس عدوًا".

وأشار إلى أن "التهديد الذي نراه جميعا يتمثل بصعود إيران التي لا تعتزم تحقيق الهيمنة في الشرق الأوسط فحسب بل أيضا تطوير الأسلحة النووية".

وزعم أن "غايتنا ليست الحفاظ الاتفاق النووي أو إلغاؤه بل تحسين ظروفه وإصلاح تقصيراته وأعتقد أنه يتوجب على أولئك الذين يريدون الاحتفاظ به أن يتعاونوا فيما بينهم بما يتعلق بالعمل على إصلاحه".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018