نتنياهو: "تجريم وعد بلفور هو أصل الصراع مع الفلسطينيين"

نتنياهو: "تجريم وعد بلفور هو أصل الصراع مع الفلسطينيين"
(أ ف ب)

عقدت الكنيست، مساء اليوم الثلاثاء، جلسة خاصة بمناسبة 100 عام على "وعد بلفور"، والذي اعتبره رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو "لحظة حاسمة في تاريخ اليهود، أسس لبناء دولة".

وزعم نتنياهو في خطاب ألقاه خلال جلسة الكنيست أن "جذور الصراع مع الفلسطينيين هو رفض السلطة الاعتراف بدولة إسرائيل بحدودها أيًا كانت".

وأضاف أنه "عندما تعتبر القيادة الفلسطينية تصريح بلفور جريمة، أو يطالبون بريطانيا بالاعتذار عنها، فإنهم بذلك لا يمضون إلى الأمام، هم يعودون 100 عام إلى الوراء، هذا هو جذر الصراع".

وأشار رئيس الحكومة، إلى أن حكومته تبذر جهودًا لتحقيق السلام مع "دول عربية أخرى"، والتي تعارض أيضا ما وصفه بـ"الإسلام المتطرف".

وادعى نتنياهو في خطابه أن "وعد بلفور كان لحظة تاريخية حاسمة، لأول مرة تعترف القوة العالمية بالصلة التاريخية لشعبنا بهذه الأرض، وعد بلفور كان اعترافًا علنيًا غير مسبوق بمطالب الصهيونية الدولية السياسية".

وأضاف نتنياهو، "هيرتسل زرع البذور خلال عقدين من الزمن، وفي تلك اللحظة أنتجت البذور هذا الميثاق العظيم".

واعتبر نتنياهو أن وعد بلفور "أشعل القلوب وغرس زخما هائلا في المجتمع اليهودي".

وقال نتنياهو في ختام خطابه إنه "دون التحضير الجيد لم نكن قادرين على رؤية استقلالنا، لكن إعلان بلفور أعد الأرض الدولية والدعم الأوروبي ومناطق أخرى من العالم".

في حين، قال رئيس الكنيست، يولي إيدلشطاين، إنه "اليوم، بإمكاننا أن نضيف لتصريح بلفور، أن على دولة إسرائيل أن تحصن حدودها وتستمر في زخم البناء الاستيطاني في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك الشمال والجنوب وغور الأردن" بالإضافة إلى الضفة الغربية المحتلة.

وعد بلفور المشؤوم، هو الاسم الشائع الذي يطلق على الرسالة التي بعثها وزير الخارجية البريطاني الأسبق آرثر جيمس بلفور، في 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 1917، إلى اللورد (اليهودي) ليونيل وولتر دي روتشيلد، يشير فيها إلى أن حكومته ستبذل غاية جهدها لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018