الإفراج عن معتقلي "السياج الحدودي" في الجولان المحتل

الإفراج عن معتقلي "السياج الحدودي" في الجولان المحتل
(أ ف ب)

أفرجت محكمة الصلح في مدينة الناصرة، اليوم الأربعاء، عن سبعة سوريين من سكان قريتي مجدل شمس وعين قينية في الجولان المحتل، كانت الشرطة قد اعتقلتهم فجر أمس، بعد أن تم قبول التماس تقدمت به هيئة الدفاع.

وجاء في قرار الإفراج عن المعتقلين أنهم لا يشكلون أي خطر على الأمن العام، عكس ما ادعته الشرطة، وأنه لا وجود لشبهات تستدعي المحكمة لتمديد اعتقالهم على أساسها.

وكانت شرطة الاحتلال قد نفذت حملت الاعتقالات في أعقاب أحداث يوم الجمعة الماضي، والتي حاول خلالها مئات الجولانيين تجاوز السياج الحدودي للوصول إلى قرية حضر التي تعرضت لهجوم جبهة النصرة.

وادعت شرطة الاحتلال أن الجولانيين هاجموا أفراد الشرطة، وتسببوا بأضرار للسياج الجدودي، وعبر بعضهم الحدود، إلا أن جنود الاحتلال أعادوهم من هناك.

ونفذت الاعتقالات، فجر الأمس، بحق سبعة جولانيين، بينهم قاصران، ورجال دين، بشبهة "المشاركة في المواجهات ومهاجمة قوات الأمن والتسبب بأضرار للسياج الحدودي". وتنسب لأحدهم شبهة اقتحام السياج الحدودي وعبور الحدود.

ويذكر أن محكمة الصلح في "كريات شمونه" (الخالصة)، كانت قد مددت اعتقال السوريين خمسة أيام.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018