يدلين: حماس اتخذت قرارا إستراتيجيا وستعمل على ردع الجهاد

يدلين: حماس اتخذت قرارا إستراتيجيا وستعمل على ردع الجهاد
عاموس يدلين

"أشاد" مدير مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي ورئيس المخابرات العسكرية (أمان)، الجنرال عاموس يدلين، بالسياسات التي تتبعها الحكومة الإسرائيلية، في ما يتعلق بالتصريحات الصادرة عن السياسيين الإسرائيليين، في أعقاب تفجير الطيران الحربي الإسرائيلي لنفق تابع لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

وقال يدلين، في مقابلة إذاعية أجراها مساء اليوم الأحد، إن "حماس اتخذت قرار إستراتيجي واضح أنهم ليسوا على استعداد لحرب أخرى، والجهاد لا تعمل لصالح حماس".

وأضاف يدلين، الذي تربطه صلات وثيقة بالقيادة الأمنية الإسرائيلية والمخابرات العسكرية، أنه "أعتقد أن الإجراءات التي قامت بها إسرائيل ترتكز على معلومات استخباراتية جيدة، حماس غير معنية بمواجهة مباشرة مع إسرائيل، وهي تحاول أن تردع الجهاد من الرد، وتنفيذ أي عمليات ضد إسرائيل".

وزعم يدلين، الذي يعتبر حماس "منظمة إرهابية لا تعترف بإسرائيل، لا تدين الإرهاب ولا تعترف بالاتفاقيات التي أبرمت بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية"، أن "حركة المقاومة الإسلامية وجدت نفسها مسؤولة أمام سكان غزة، الذين يشعرون بالاحباط والغضب بعد حرب عام 2014. لدى حماس إستراتيجية، لكنها لم تتخلى عن الرغبة في تدمير إسرائيل".

وحول السياسة الإسرائيلية في ما يتعلق بالأحداث الحاصلة في قطاع غزة، قال يدلين إن "السياسات الإسرائيلية صحيحة جدا حول هذه القضية، نحن لا نبحث عمن أطلق الصاروخ، السيادة في قطاع غزة لحماس، كل عملية تنطلق من القطاع تخضع لمسؤولية حماس، في محاولة لكبح جماح حماس".

وتابع أن "من المهم جدا أن نتذكر، على الجهاد في الجنوب، أن الجبهة الأكثر تحديا هي الجبهة الشمالية. كنت سأبقي عيني مفتوحة على الشمال، هو مصدر الشر كله".

وردا على سؤال حول العلاقات بين السعودية ولبنان، قال يدلين إن "هناك صراع في الشرق الأوسط على الهيمنة بين السعودية وإيران، السعودية ترى بإيران عدوا، ويحاولون مواجهة مساعي السيطرة الإيرانية على دول المنطقة".

وتابع أن "السعودية اكتشفت أن الحريري غير قادر على التصدي لحزب الله، واستدعوا الحريري للسعودية، بحسب المعلومات المتوفرة لدي، الحريري لم يخطط للاستقالة من السعودية، الاستقالة كتبت له مسبقًا، أعتقد أن الاستقالة جاءت نتيجة لقرار اتخذه محمد بن سلمان".

وختم يدلين بالقول "لإسرائيل اعتباراتها الخاصة في هذه المسألة، يجب أن نعمل بهدوء. وفي رأيي ليس هنالك حاجة لبديل للحريري".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018