إسرائيل تبرم صفقة لترحيل طالبي اللجوء الأفارقة لرواندا

إسرائيل تبرم صفقة لترحيل طالبي اللجوء الأفارقة لرواندا
الرئيس الرواندي (في الوسط) (أ ف ب)

قال مسؤولون إسرائيليون كبار في قضية "طالبي اللجوء" إن إسرائيل عقدت صفقة مع رواندا، تدفع إسرائيل بموجبها 5 آلاف دولار لكل طالب لجوء أفريقي يُرحّل إلى الأراضي الرواندية، بحسب القناة الإسرائيلية الإخبارية الثانية.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو، قد بحث إجراءات الصفقة مع الرئيس الرواندي بول كاغامي، وذلك عندما التقاه على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، في أيلول/ سبتمبر الماضي في نيويورك، بهدف جعلها تتماشى مع قرار المحكمة العليا.

ونقلت القناة الثانية عن مسؤول كبير، أن "كاغامي وافق على استيعاب المزيد من طالبي اللجوء من إسرائيل لأنه يحتاج إلى أيدي عاملة، ولكنه، في المقابل، طلب مساعدات مالية إسرائيلية لتمكين بلاده من استيعابهم".

وأشار مسؤولون إسرائيليون إلى أنه بالإضافة إلى ما ستدفعه الحكومة الإسرائيلية للسلطات الرواندية (مبلغ 5000 دولار لكل طالب لجوء)، ستدفع إسرائيل حوالي 3 آلاف دولار إلى أي طالب لجوء يوافق على "المغادرة الطوعية" لرواندا.

وتسعى السلطات الإسرائيلية أن تنقل لطالبي اللجوء أنه إذا لم يوافقوا على الترحيل الطوعي، فإن المبلغ الذي سيتلقونه إذا رغبوا في المغادرة في المستقبل، سوف ينخفض.

وبهذا ستصل تكلفة طرد كل "طالب لجوء" ستبلغ 8000 دولار على الأقل. وهناك اليوم ما يقرب من 40 ألف طالب لجوء أفريقي في إسرائيل. وإذا كانت إسرائيل تسعى لطردهم جميعا، فإن التكلفة قد تصل إلى 300 مليون دولار.