أم الحيران: النيابة تتهم الشاباك بإخفاء معلومات وألشيخ يتهم "ماحاش"

أم الحيران: النيابة تتهم الشاباك بإخفاء معلومات وألشيخ يتهم "ماحاش"
الشهيد يعقوب أبو القيعان

كشفت "القناة الثانية" الإسرائيلية، مساء اليوم الخميس، عن تفاصيل حول ما وصفتها بـ "مواجهة حادة على أعلى المستويات في سلطة إنفاذ القانون" تتعلق بالتحقيقات التي جرت في جريمة قتل المربي الشهيد، يعقوب أبو القيعان، من قرية أم الحيران في النقب.

واستشهد المربي يعقوب أبو القيعان، برصاص الشرطة، في الثامن عشر من كانون الثاني/ يناير الماضي، خلال حملتها لتنفيذ سياسة الهدم التي تمارسها السلطات الإسرائيلية بحق الأقلية العربية وأصحاب البلاد الأصلانيين في النقب.

وفي حينه ادعى وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، أن 'مخربا ينتمي إلى الحركة الإسلامية سارع بمركبته باتجاه قواتنا بهدف قتل أكبر عدد من أفراد الشرطة قبل بدء عملية الإخلاء'. كما وصف مفتش الشرطة، روني ألشيخ، الشهيد أبو القعيان بأنه 'مخرب وغد'.

القناة الثانية في تقريرها مساء اليوم الخميس، أشارت إلى أنه في صلب هذه المواجهة المستجدة في أعلى مستويات انفاذ سلطة القانون، تقف أدلة جديدة تعتمد على "وثيقة سرية" تقول النيابة العامة أن "الشاباك" قد تستر عليها وأنه فقط مؤخرا أطلع وحدة التحقيقات مع أفراد الشرطة الإسرائيلية "ماحاش" على مضمونها، في حين يتهم مفتش الشرطة العام، رويني ألشيخ "ماحاش" بالتستر عليها كذلك.

وقد استدعى الأمر من المدعي العام الإسرائيلي، شاي نيتسان، بعد الكشف عن هذه الوثيقة السرية وملابسات استلامها من قبل ماحاش، أن يأمر، هذا الأسبوع، بإعادة فتح التحقيق مجددا بعد أن تم تسليم هذه "الوثيقة السرية" في الأيام الأخيرة إلى وحدة التحقيقات في الشرطة بناءًا على طلب من المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية.

والحديث يدور حول "مستند حساس" يحتوي على معلومات هامة جمعها "الشاباك" في مكان الحادث قبل 10 أشهر، وعلى إثر الكشف عن وجود هذه الوثيقة، تقرر إعادة الملفات للشرطة للانتهاء من التحقيقات.

وجاء في تقرير القناة الاسرائيلية أنه بإعقاب الكشف عن هذه الوثيقة، "ثارت عاصفة" في وزارة الأمن الداخلي وفي المراتب العليا في الشرطة، بحسب قول المصدر، ونقلت عن المفتش العام للشرطة، روني ألشيخ، قوله إن "ماحاش أخفت الوثيقة" وأن الموضوع يصل حد "إخفاء أدلة وعرقلة للتحقيق".

وأوضح التقرير أن وحدة التحقيقات مع أفراد الشرطة وقد استلمت الوثيقة السرية، فإنها ستقوم "باستكمال التحقيق بصورة تفصيلية"، وبمجرد الانتهاء من التحقيقات "سيتم رفع توصية إلى المدعي العام" الإسرائيلي.

يذكر أن "القناة العاشرة" كانت أفادت، مساء الثلاثاء، بوجود "معطيات جديدة" في الملف وأنها "تستوجب إجراء تحقيقات إضافية"، على أن يتم في نهايتها، إعادة الملف إلى النيابة للنظر فيه واتخاذ القرار المناسب، وأشارت إلى أن "المعطيات الجديدة" تتعلق بتفاصيل إطلاق النار على المربي الشهيد أبو القيعان.


 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018