توتر بين الليكود و"الحريديم" بسبب أعمال بيوم السبت

توتر بين الليكود و"الحريديم" بسبب أعمال بيوم السبت
(أ.ف.ب.)

يسعى أعضاء الكنيست من حزب الليكود إلى إبداء مواقف مرنة حول قضية العمل أيام السبت، وذلك عقب استقالة نائب وزير الصحة، يعقوب ليتسمان من منصبه، وتلويح حزب "يهدوت هتوراة" الانسحاب من الائتلاف الحكومي، وعليه يتطلع البعض في الليكود لمنح صلاحيات واسعة لوزير الداخلية بكل ما يتعلق بإغلاق الأكشاك والمصالح أيام السبت.

ويحاول الليكود تجاوز أزمة السبت والعمل في سكة القطار، عبر التهدئة والاقتراح بأن يكون لوزير الداخلية صلاحية إغلاق محلات "السوبر ماركت" بالسبت، حيث يعارض وزير الداخلية أيه ردعي أي تغيير في الصياغة، بحيث أن كلا الجانبين متجذر ومتمسك بمواقفه، وذلك في ظل القلق بشأن استقرار الائتلاف عقب استقالة ليتسمان.

ويستمر الصراع على السبت على خلفية الاستقالة الرسمية المتوقعة لليتسمان، من الحكومة، اليوم الأحد، فإن الائتلاف الحكومي في خضم مواجهة أيضا على خلفية مشروع قانون الأكشاك والذي سيسمح لوزارة الداخلية بإلغاء اللوائح البلدية، وبالتالي يأمر بإغلاق محلات السوبر ماركت في يوم السبت. ويعارض الليكود الاقتراح بصيغته الحالية ويطالب بتخفيفه، على النقيض من موقف رئيس شاس أريه درعي.

وسعيا للخروج من الأزمة، اقترح وزير السياحة ياريف ليفين نسخة أكثر تساهلا من مشروع القانون، الذي لا يتضمن البند الذي يجوز لوزير الداخلية أن يلغي "قانون مساعد" ما لم تكن هناك حاجة إلى "الاحتياجات الأساسية". وادعى مسؤول في الليكود أن النسخة الحالية سوف تساهم بتعزيز وتدعيم رئيس حزب "يش عتيتد" يائير لابيد.

من ناحيته، يعارض درعي أي تغيير في الصياغة، والتقى أمس مع الزعيم الروحي لحركة "شاس" الحاخام شالوم كوهين على خلفية الأزمة داخل الائتلاف.

وفي ظل بوادر الأزمة والتطورات، أعرب رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، عن قلقه منذ إعلان ليتسمان استقالته. ولذلك، يقدر أنه سيدعم تعزيز تشريع سريع لمشروع القانون المقترح، ولكن لا يزال من غير الواضح ما إذا كان سيتدخل في محاولة للتوصل إلى حل توفيقي بين الطرفين.

وثمة اقتراح آخر من المتوقع أن يقدم اليوم للجنة الوزارية للتشريع، وهو مشروع قانون اقترحه عضو الكنيست موشيه غافني، الذي بموجبه سيأخذ وزير العمل والشؤون الاجتماعية، صاحب صلاحيات إصدار تصاريح العمل في السبت، سيأخذ بعين الاعتبار النظر الجديد في "التقاليد اليهودية بإسرائيل".

بالمقابل يطالب الليكود تأجيل التصويت على مشروع قانون غافني لأن وزير العمل والرفاه حاييم كاتس (الليكود) قام مؤخرا بتوزيع مذكرة مماثلة للقانون الحكومي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018