"يسرائيل بيتينو" سيصوت ضد قانون إغلاق الحوانيت بالسبت

"يسرائيل بيتينو" سيصوت ضد قانون إغلاق الحوانيت بالسبت
(أ.ف.ب.)

أعلن حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، المشارك في الإئتلاف الحكومي موقفه "الرافض" لتمرير مشروع قانون "إغلاق الحوانيت يوم السبت" وأوضح في رسالة لرئيس الإئتلاف، أن كتلته البرلمانية ستصوت ضد مشروع القانون في حال طرحه على الهيئة العامة للكنيست.

وتعتبر مسألة "قدسية السبت" من المواضيع الأكثر إثارة للسجال بين الإسرائيليين ومن ضمنها "فتح متاجر"، كما وتنظر المحاكم الإسرائيلية في دعاوى والتماسات تتعلق بالموضوع ذاته منذ قرابة عشر سنين.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية قد أصدرت آواخر تشرين الأول/أكتوبر الماضي قرارا يقضي بالسماح بفتح متاجر في تل أبيب في أيام السبت، وهو ما اعتبرته الأحزاب الحريدية بمثابة "الانقلاب" نفذته المحكمة العليا ووصفتها بأنها "عدوة الديانة اليهودية".

وقال في حينه، رئيس حزب "شاس" ووزير الداخلية الإسرائيلي، أرييه درعي، إن "المحكمة العليا تنفذ انقلابا حقيقيا"، بينما أعلن رئيس كتلة "يهدوت هتوراة"، موشيه غفني، أنه سيقدم "مشروع قانون من أجل الالتفاف على ذلك".

صحيفة "معاريف" نقلت على موقعها الإلكتروني، مساء اليوم الأربعاء، أن رئيس الكتلة البرلمانية لحزب "يسرائيل بيتينو" ، عضو الكنيست، روبرت إيلطوف، أكد في رسالة لرئيس الائتلاف الحكومي، دافيد بيتان، (الليكود)، اليوم،  موقف الكتلة الرافض لمشروع القانون، وأن "نواب الكتلة في الكنيست سوف يصوتون ضده في الهيئة العامة للكنيست".

كما وجاء في الرسالة، بحسب المصدر، أن وزير "الهجرة والاستيعاب" في الحكومة الإسرائيلية، صوفيا لندبر، وهي من حزب "يسرائيل بيتنو"، "ستغادر" قاعة الكنيست في حال تم طرحه على الهيئة العامة تعبيرا عن رفض الكتلة لمشروع القانون المقترح.

أزمة السبت تهدد الإئتلاف الحكومي؟

يشار إلى أن وزير الداخلية وزعيم حزب "شاس"، أرييه درعي، كان غادر الجلسة الإسبوعية للحكومة الإسرائيلية، الأحد الماضي، بسبب قانون العطلة أيام السبت، ولأول مرة، ألغت الحكومة جلسة رؤساء كتل الائتلاف الحكومي، بسبب "أزمة السبت" ومقاطعة درعي لجلسة الحكومة.

كما واعترض عدد من أعضاء "الليكود" على صيغة القانون الحالية، وحاولوا تغيير صيغة الاقتراح وتخفيفها، لكن درعي أصر على موقفه ورفض تلك التعديلات، مشددًا على أهمية هذا القانون بالنسبة لهم (الأحزاب الحريدية) وأهمية "قدسية يوم السبت".

وفي محاولة لمنع تفاقم أزمة الائتلاف المحيطة بعطلة السبت، يعمل رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، على مشروعي قانون يهدفان إلى الحد من النشاط والعمل في أيام السبت، في حين اقترح وزير السياحة، ياريف ليفين، أن يُستثنى البند الذي يمنح وزير الداخلية صلاحية إلغاء القوانين المساعدة التي تسنها البلديات، والتي تسمح للمصالح التجارية بالعمل أيام السبت، وأن يكون ذلك مشروطًا بوجود "ضرورة قصوى".

وتصاعدت أزمة "العمل أيام السبت" في الائتلاف الحكومي، إذ قدم وزير الصحة، وزعيم حزب "يهدوت هتوراة"، يعقوب ليتسمان، استقالته، على خلفية العمل على مد سكة الحديد أيام السبت، بناءً على أوامر من زعيمه الروحي، أدمور من غور حسيديم.

وأعلن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، أنه سيحتفظ بحقيبة وزارة الصحة على أن يواصل المفاوضات مع ليتسمان الذي استقال من الحكومة بصفته وزيرا لكنه أعلن بقاء حزبه في الائتلاف الحكومي إلى حين التوصل إلى تسوية.