إضراب لساعتين بالمستشفيات والعيادات بجميع أنحاء البلاد

إضراب لساعتين بالمستشفيات والعيادات بجميع أنحاء البلاد
(أ.ف.ب.) أرشيف

تشهد المستشفيات والعيادة الطبية في مختلف صناديق المرضى في جميع أنحاء البلاد إضرابا لساعتين، حيث ستبدأ الطواقم الطبية عملها عند الساعة العاشرة صباحا، وسيتم استبعاد الخدمات الصحية الطارئة والإجراءات الطبية التي لا يمكن رفضها.

وفي إطار الإضراب، فإن المستشفيات ستعمل بحالة طوارئ، بحيث يستثنى من الإضراب غسيل الكلى (دياليزا) في الحالات العاجلة والعلاجات المكثفة وغرف الطوارئ وغرف الولادة والأطفال الخدج، والعلاجات اليومية والفحوصات المعوية وعلاجات التلقيح الاصطناعي وعلاجات الأورام.

وأعلنت "الهستدروت الطبية" في البلاد، عن إضراب تحذيري، وتم تعليق الإضراب الشامل ليوم واحد في الجهاز الصحي، بعد الاتفاق على أن تقوم وزارة الصحة بتعليق التعميم الذي يقيد انتقال الأطباء بين صناديق المرضى، وتم تقصير الإضراب إلى ساعتين.

ويشمل الإضراب كافة المستشفيات العامة والخاصة بأمراض الشيخوخة، والمستشفيات النفسية والتأهيلية، وكذلك على العيادات الخارجية وصناديق المرضى.

ويأتي هذا الإضراب على خلفية نزاع عمل أعلنت عنه الهستدروت الطبية قبل أسبوعين، وذلك في أعقاب القيود التي فرضت على تشغيل الأطباء.

وأعلنت الهستدروت الإضراب على خلفية التحركات التي اتخذتها وزارة الصحة للحد من المنافسة بين صناديق المرضى وتقييد مرور وانتقال الأطباء إلى صندوق منافس.

وكانت الهستدروت الطبية قد طالبت برفع الحظر على قبول أطباء عائلة وأطباء أطفال وأطباء نساء حتى مطلع العام 2018. ويأتي الإضراب في أعقاب رفض وزارة الصحة مطالب الهستدروت.

وفي هذا السياق، كشفت مؤخرا حالات استثنائية دفعت فيها صناديق المرضى مبالغ بمئات الآلاف من الشواقل من الأموال العامة لانتقال طبيب من أجل زيادة عدد الأشخاص المؤمن عليهم في منطقة معينة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018