نتنياهو يثير تعديل النووي الإيراني في دافوس

نتنياهو يثير تعديل النووي الإيراني في دافوس
من الأرشيف

من المتوقع أن يستغل رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس في سويسرا، وذلك بهدف الدفع باتجاه إجراء تعديل في الاتفاق النووي مع إيران.

ومن المتوقع أن يجتمع نتنياهو في الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم الأربعاء، مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، وفي ساعات المساء مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وذلك على هامش منتدى دافوس.

يشار إلى أن لقاء نتنياهو مع ميركل يأتي بعد سنتين من آخر لقاء، كما أنه اللقاء الأول بعد قضية الغواصات. أما لقاؤه مع ماكرون فهو الثالث خلال السنة الأخيرة منذ انتخابه رئيسا لفرنسا.

وبحسب موقع "واللا" الإلكتروني، فإن إيران ستكون في صلب محادثات نتنياهو، إضافة إلى الجهود الإسرائيلية في الضغط على الدول الأوروبية لإحداث تعديلات في الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه بين إيران وبين الدول العظمى الست، وذلك على خلفية تهديدات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بالانسحاب من الاتفاق.

وكان نتنياهو، الذي يجتمع مع ترامب يوم غد الخميس، قد دعا زعماء أوروبا، مؤخرا، إلى أخذ تهديدات ترامب بجدية، وحثهم على إجراء تعديلات جوهرية في الاتفاق النووي، وليس تجميلية فقط. بحسبه.

إلى ذلك، من المقرر أن يجتمع نتنياهو مع رئيس رواندا، بول كاغامي، وذلك على خلفية مطامع إسرائيل بالتوقيع على اتفاق معها لطرد طالبي اللجوء الأفارقة من إسرائيل إلى رواندا.

كما يتوقع أن يجتمع نتنياهو مع رئيس حكومة كندا جاستين ترودو، ورئيس أوكرانيا بترو بوروشينكو، ورئيس أذربيجان إيلهام علييف، ورئيس حكومة بلجيكا شار ميشل.