"مندلبليت ونيتسان أخطروا قبل سنة بجمع معلومات حول المحققين"

"مندلبليت ونيتسان أخطروا قبل سنة بجمع معلومات حول المحققين"
من اليسار: نتنياهو، ألشيخ، إردان (تصوير الشرطة)

قالت مصادر في الشرطة الإسرائيلية إن المفتش العام للشرطة، روني ألشيخ، أخطر المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، والمدعي العام، شاي نيتسان، حول محاولات جهات "ذات نفوذ" جمع معلومات عن المحققين ملفات رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو.

ونقلت صحيفة "هآرتس" هن المصادر قولها إن "ألشيخ أخطر منلبليت ونيتسان قبل سنة عن محاولات محققين خاصين جمع معلومات عن محققي الشرطة العاملين بملفات نتنياهو، ولأن عمل المحققين الخاصين توقف، قرروا عدم فتح تحقيق في الموضوع أو اتخاذ خطوات أخرى".

وبحسب المصادر، حاول المحققون الخاصون البحث عن مخالفات ارتكبها محققو الشرطة، مثل مخالفات بناء ارتكبها رئيس وحدة التحقيقات، ميني يتسحاكي، في بيته، في حين قالت الشرطة إن الاتهامات ليتسحاكي تم توضيحها من قبل بلدية الاحتلال في القدس، وتبين أنه لا حاجة لاتخاذ إجراءات ضده.

وقبل شهر من اليوم، قالت تقارير إعلامية إن أجهزة الأمن قامت بتمشيط بيت المدعية ليئات بن آري، التي تعمل على قضايا وملفات فساد بعض السياسيين في إسرائيل، لتأكيد عدم وجود أجهزة تنصت أو وسائل أخرى استعملها السياسيون أو أطراف أخرى للتنصت على مكالماتها أو جمع معلومات تتعلق بفضائح الفساد التي تعمل عليها.

وهاجم نتنياهو، مساء أمس واليوم، القائد العام للشرطة، بعد اجتماع حول تقديم توصية لمحاكمته بتهم فساد ورشوة، واتهمه لإطلاق تصريحات "غريبة وكاذبة"، وكتب على صفحته في "فيسبوك" في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء، يقول: "من الصادم اكتشاف أن المفتش العام للشرطة يكرر التلميح الغريب والكاذب بأن رئيس الحكومة أرسل محققين خاصين وراء ضباط الشرطة الذين يحققون معه".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018