اليمين الإسرائيلي ينتقد "أيباك" لموقفه من حل الدولتين

اليمين الإسرائيلي ينتقد "أيباك" لموقفه من حل الدولتين
(أرشيف)

وجهت قيادات من معسكر اليمن الإسرائيلي انتقادات شديدة اللهجة إلى لجنة اللوبي اليهودي الأميركي الداعم لإسرائيل "أيباك"، لموقفه من حل الدولتين، والترويج بأن إسرائيل موافقة على إنهاء الصراع مع الفلسطينيين، ويقدم حل الدولتين كموقف للحكومة الإسرائيلية.

وهاجمت قيادات من معسكر اليمين "أيباك"، الذي يعقد مؤتمره حاليا في واشنطن، مطالبين بتحديث موقفهم من حل الدولتين. وقد انضم سياسيون يمينيون إلى الحملة الجديدة، بقيادة رئيس المجلس الإقليمي للاستيطان، يوسي داغان.

وكتب داغان رسالة شديدة اللهجة، قال فيها إن "أيباك"، تتعمد وفي قائمة رسائلها إلى كبار المسؤولين في واشنطن وفي الرؤية التي تعرضها، أن تقدم حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية، وتسوق ذلك على أنه موقف دولة إسرائيل.

ولفت إلى أن "أيباك" تروج لذلك على الرغم من أن هذا لا يظهر في المبادئ الأساسية للحكومة الإسرائيلية، مؤكدا أن ما تروج إليه لا يعكس موقف إسرائيل أو الإدارة الأمريكية الحالية والتي على عكس سابقتها، شطبت حل الدولتين من تقرير إستراتيجية الأمن القومي.

وحسب صحيفة "يسرائيل هيوم"، لا يقتصر الأمر على أن "أيباك" لا تمثل إسرائيل بإخلاص، على حد وصف اليمين، بل أنها تعمد على تخريب الجهود الرامية إلى تحقيق الحوار في الشرق الأوسط، على حد زعم الصحيفة.

وأشار داغان إلى أن "أيباك" تلقت طلبات من أعضاء الكنيست، ولكن موقفهم لم يتغير. وأضاف "نريد في هذه اللحظة أن نستكمل رؤية "أيباك" التي ستمثل بصدق موقف دولة إسرائيل".

وقال الوزير حاييم كاتس في هذا الصدد إن "أيباك" صديق كبير ومهم لإسرائيل، لكن لن تسمح لها بتحديد موقف إسرائيل من مختلف القضايا، وبالتأكيد ليس في مواجهة المسؤولين المنتخبين في الولايات المتحدة".

ذات الموقف تبنته نائب وزير الخارجية تسيبي هوتوفيلي، التي قالت إن "اليهود الأميركيين يجب أن يغيروا ويستبدلوا مفاهيم كثيرة، فيما يتعلق بالعديد من التفاهمات الاساسية حول الصراع الإسرائيلي الفلسطيني".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018